الرئيس روحاني: أميركا تستخدم الاقتصاد كآلية للارهاب

الخميس 19 ديسمبر 2019 - 06:45 بتوقيت غرينتش
الرئيس روحاني: أميركا تستخدم الاقتصاد كآلية للارهاب

ايران-الكوثر: قال الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال كلمة له في قمة كوالالمبور الإسلامية ان العالم الاسلامي يواجه تحديات جديدة تعرقل طريق التنمية.

واوضح الرئيس روحاني ان التحديات الثقافية تعد اكبر التحديات التي تقف في مواجهة العالم الاسلامي. كما ان التحديات الأمنية تواجه العالم الإسلامي وتشكل تهديدات خطيرة ومن بينها تهديدات الكيان الصهيوني. لافتا الى ان تهديدات الارهاب والتطرف تشكل جانبا من التحديات الأمنية التي تواجه بعض الدول الإسلامية.

واضاف الرئيس روحاني ان هناك قضايا كبيرة كعولمة الاقتصاد تحتم علينا التوصل الى تبادل المعلومات.

وتابع ان الحظر الاقتصادي تحول الى حربة للهيمنة الاستكبارية، وان الولايات المتحدة تستخدم الاقتصاد كآلية للارهاب، معتبرا ان على العالم الاسلامي التعامل بالعملات الوطنية كآليات لمواجهة التحديات الحالية.

واكد الرئيس روحاني ان أكثر ما نحتاجه اليوم في العالم الاسلامي هو التمسك بالدين وانه بالاستعانة بالديمقراطية والدين الاسلامي بامكاننا مواجهة كافة التحديات، مضيفا ان العلم سلطان ومن يمسك بزمامه سينتصر.

وحول التعاون بين الدول الاسلامية قال الرئيس روحاني ان التعاون بين الدول الاسلامية يجب ان يكون مبدأ ً لحل الكثير من المشاكل والتخلص من الهيمنة الغربية.

واضاف ان الجمهورية الاسلامية في ايران نموذج ناجح في الصمود والانتصار في مواجهة المؤامرات وان ايران قد سجلت اكبر الانجازات في مواجهة الارهاب.

واشار الرئيس روحاني الى ان ايران تواجه الحظر الاميركي الجائر منذ اربعة عقود والذي يهدف لاخضاع ايران للهيمنة الاميركية ورغم ذلك فان المؤشرات الاقتصادية في ايران تشهد تحسنا اليوم.

وحول القضية الفلسطينية قال الرئيس روحاني انها القضية الرئيسية للعالم الاسلامي، مؤكدا على حق الشعب الفلسطيني في التمتع بدعم الدول الاسلامية من اجل الصمود والمقاومة.

وفي سياق اخر قال الرئيس روحاني ان ايران قدمت مبادرة لمواجهة العنف ومبادرة هرمز للسلام، وقدم اقتراحا بتأسيس صندوق اسلامي مشترك لتأمين التقنيات الحديثة ، بالاضافة الى تأسيس سوق اسلامية مشتركة للعملات الرقمية.

هذا وتعقد في العاصمة الماليزية كوالالمبور قمة اسلامية مصغرة بحضور ممثلين عن نحو عشرين بلدا اسلاميا. واكد رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد ان القمة تهدف الى فعل شيء لتحسين حياة المسلمين.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم