البناء يكشف عن الخاسر الأكبر من إقامة ’إقليم سني’!

الثلاثاء 14 يناير 2020 - 07:15 بتوقيت غرينتش
البناء يكشف عن الخاسر الأكبر من إقامة ’إقليم سني’!

العراق_الكوثر:

حمل تحالف البناء، الجهات المروجة للأقاليم على أساس طائفي أي تبعات تليها في ظل الازمات التي تعيشها البلاد، مبينا ان المحافظات الغربية الخاسر الأكبر في حال اقيم "الإقليم السني".

وقال النائب عن البناء محمد البلداوي ان “أي تحركات لتقسيم العراق لأقاليم على أساس طائفي او أي حسابات أخرى ستنعكس اثارها على العراق عموما خاصة في الوضع الراهن”.

وأضاف ان “من يروج او يتحرك لإقامة الإقليم السني عليه تحمل العواقب كون البلاد لاتتحمل ازمة جديدة في ظل الوضع الحالي”، مشيرا الى ان “المحافظات الغربية الخاسر الأكبر من إقامة المكون السني كون ثروات العراق ومنافذه اغلبها تقع في محافظات الوسط والجنوب”.

وأوضح ان “التحركات لإقليم سني لن تلق النجاح لوجود العديد من المعارضين له واولهم تحالف البناء الذي سيقف بالضد من إقامة أي إقليم طائفي”.

وانتقد مراقبون ومدونون وناشطون زيارات الحلبوسي المتكررة لواشنطن وترك جلسات البرلمان وعقده اجتماعات مع شخصيات مشبوهة لبحث مسالة تشكيل الإقليم السني في ظل الوضع الراهن.

المصدر: المعلومة

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم