النواب الأمريكي يطلب من بومبيو الشهادة بشأن اغتيال سليماني

السبت 18 يناير 2020 - 07:32 بتوقيت غرينتش
النواب الأمريكي يطلب من بومبيو الشهادة بشأن اغتيال سليماني

الأميرکيتان _الكوثر: جدد مجلس النواب الأمريكي، مساء الجمعة، طلبه لشهادة وزير الخارجية، مايك بومبيو، بشأن عملية اغتیال قائد قوات "القدس" الشهيد الفریق قاسم سليماني، وهدده في حال تخلفه بـ"إجراءات قاسية".

 

وحدد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي، إليوت إنجل، يوم 29 يناير/كانون الثاني الجاري، موعدا جديدا لكي يدلي بومبيو بشهادته حول اغتيال سليماني بحسب ما ذكرته صحيفة "واشنطن تايمز" الأمريكية.

وقال إنجل إن اللجنة تستعد لاتخاذ إجراءات قانونية "قاسية" إذا لم يلتزم وزير الخارجية الأمريكي بطلب الإدلاء بشهادته.

وكانت اللجنة قد حددت في وقت سابق يوم 15 يناير موعدا لإدلاء بومبيو بشهادته، إلا أنه اعتذر وتخلف عن الحضور.

وقال إنجل، في خطاب مبعوث إلى بومبيو: "أجدد دعوتي لك للإدلاء بشهادتك أمام لجنة السياسة الخارجية تجاه إيران والعراق، عن استخدام القوة في منطقة الشرق الأوسط".

وتابع "اعتبر أن لشهادتك أهمية كبيرة للغاية، وأنا على استعداد لاستخدام جميع الوسائل القانونية لضمان حضورك".

واستمر رئيس اللجنة بقوله "الغرض من الجلسة هو السماح للكونغرس والشعب الأمريكي، بفهم مبررات الإدارة بشكل أفضل لاستخدام القوة العسكرية ضد سليماني والميليشيات الشيعية (فصائل الحشد الشعبي) وغيرها من الأهداف في العراق والشرق الأوسط".

وأوضح أن الجلسة ستعقد في تمام الساعة العاشرة صباحا يوم 29 يناير في مقر مجلس النواب.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد أرجأت جلستين إعلاميتين، بشأن إيران، وكان من المقرر عقد آخرها يوم الأربعاء، بينما أرجأت أيضا وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" مثولها أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأمريكي في يوم 15 يناير أيضا.

ولكن البنتاغون أصدر حينها بيانا قال فيه إنه تم إرجاء الموعد إلى يوم آخر، لأن القاعة المخصصة لم تكن ستستوعب الجمهور، لذلك تم تأجيلها لحين تخصيص قاعة تستوعب جمهور أكبر.

يذكر ان قائد قوات "القدس" الفريق قاسم سليماني قد استشهد بمعية نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي ابو مهدي المهندس ومرافقيهما الثمانية في محيط مطار بغداد في عملية اغتيال غادرة نفذتها طائرات اميركية مسيرة فجر الجمعة قبل الماضية.

ورد الحرس الثوري على عملية الاغتيال الغادرة هذه بدك قاعدة "عين الاسد" الاميركية في محافظة الانبار غرب العراق بـ 13 صاروخ "ارض-ارض" فجر يوم الاربعاء من الاسبوع قبل الماضي.

المصدر: سبوتينك

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم