مطالبات متكررة بإلغاء عقد "تكسي بغداد" والسبب!!

الأحد 19 يناير 2020 - 15:48 بتوقيت غرينتش
مطالبات متكررة بإلغاء عقد "تكسي بغداد" والسبب!!

يبدو أن المطالبات المتكررة من قبل المواطنين لإلغاء العقد المبرم مع شركة "تكسي بغداد" لم تجد آذاناً صاغية لغاية الآن من قبل الجهات المعنية، فالأجور العالية التي تجبيها ترهق كل مسافر مقارنة بالمسافة القصيرة التي تقطعها هذه المركبات.

ويقول المواطن علي نصيف إن "ما تقدمه تاكسي بغداد من خدمة للمسافر تعتبر بسيطة جداً مقارنة بالأسعار التي تحصل عليها هذه الشركة"، واصفاً ذلك بـ"الابتزاز العلني".

ويضيف، أن "المسافر يضطر لأن يستقل تاكسي بغداد لعدم وجود بديل عنها في الوصول إلى المطار"، مبيناً أن "هذه المركبات تتأخر لوقت طويل بانتظار المسافرين وبالتالي فانه ليس لدى المسافر أي خيار سوى الانتظار الذي قد يكلفه عدم وصوله إلى وجهته المنتظرة".

من جانبه، يقول المواطن صبيح عبد الحسين  إن "أكثر المشاكل التي تواجه المسافر هو كيفية وسرعة وصوله إلى مطار بغداد فالانتظار وارتفاع الأجرة هما سمتان ملاصقتان لأي مسافر"، معتبراً أن "هيمنة تاكسي بغداد على نقل المسافرين من ساحة عباس بن فرناس إلى المطار وبالعكس قد أوجد تذمراً لدى المسافرين وخاصة مع ارتفاع الأجور التي تتقاضاها من المسافرين".

ويشير عبد الحسين، إلى أن "تكسي بغداد أو تكسي المطار وكوادره الجشعة تستمر في تقديم أسوأ صور التعامل مع المواطن العراقي وحتى الزائر الأجنبي"، ماضياً إلى القول، "لو كان هناك حساب وإجراءات رادعة وقوية لما استهانوا بالمواطن بهذا الشكل".

المصدر: السومرية نيوز

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم