ما هي الخطوة الايرانية المقبلة في خفض الالتزام بالاتفاق النووي؟

الأربعاء 22 يناير 2020 - 09:47 بتوقيت غرينتش
ما هي الخطوة الايرانية المقبلة في خفض الالتزام بالاتفاق النووي؟

ايران-الكوثر: اكثر من اربع سنوات مرت على الاتفاق النووي الايراني. تنصل اميركي وتقاعس اوروبي وخطوات ايرانية لخفض الالتزام. لكن ما هي الخطوة المقبلة التي لوحت بها طهران؟

الاتفاق النووي بين ايران والدول الخمس الموقع في عام 2015 مر بمراحل حساسة خصوصاً بعد خروج اميركا منه عام 2018.

وردت ايران علی عدم التزام الاطراف الاوروبية بتعهداتها، باتخاذ اولی الخطوات في خفض الزاماتها عام 2019، لتبدأ الابتزازات الاوروبية مع تفعيل آلية فض النزاع الخاصة بالاتفاق، وصولاً الی الدعوة لإحالة الاتفاق النووي الی مجلس الأمن.

التصعيد هذا، قابله رد ايراني علی لسان وزير الخارجية ظريف مهدداً بانسحاب طهران من معاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية في حال واصل الاوروبيون تصرفاتهم التي وصفها باللعبة السياسية.

وقال رئيس مجلس الشوری الاسلامي علي لاريجاني اذا اتخذت الدول الاوروبية اجراءات غيرعادلة فإن ايران ستتخذ قراراً جاداً في تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وزارة الخارجية الايرانية أكدت ان باب التفاوض لم يغلق.

الموقف الايراني نتيجة طبيعية بعد نحو عام من الجهود في الالتزام الاوروبي بالاتفاق النووي. الدول الاوروبية لم تلتزم بتعهداتها منذ أكثر من 4 سنوات وتطالب الجمهورية الاسلامية في ايران بعدم خفض التزاماتها.

التطورات هذه تضع الدول الاوروبية في موقف حساس فاما ان تقوم هذه الدول بتعهداتها في الاتفاق النووي او الخضوع لابتزازات وتهديدات ترامب وتوجيه ضربة قاضية للاتفاق.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم