مدير مكتب روحاني: العلاقة مع الرياض ليست كالعلاقة مع واشنطن

الأربعاء 22 يناير 2020 - 13:34 بتوقيت غرينتش
مدير مكتب روحاني: العلاقة مع الرياض ليست كالعلاقة مع واشنطن

ايران _ الكوثر: اعتبر مدير مكتب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود واعظي بان العلاقة بين طهران والرياض ليست كالعلاقة بين طهران وواشنطن، مؤكدا بان سياسة ايران مبنية دوما على اساس ارساء العلاقات الجيدة مع الجيران ومنها السعودية.

وفي تصريح ادلى به للصحفيين اليوم الاربعاء قال واعظي، لم يكن من المقرر ابدا في اي وقت من الاوقات ان لا يكون هنالك تبادل رسائل بين ايران والسعودية وان لا تكون هنالك علاقة بيننا، فمسالة العلاقة مع السعودية لا ينبغي ان تكون مماثلة للعلاقة بين طهران وواشنطن.

واضاف، ان السعودية جارة لنا وقد حصلت بيننا مشكلة لبعض الوقت ومن ثم زادت حرب السعودية مع اليمن المشكلة، الا ان سياسة ايران مبنية دوما على ارساء العلاقات الجيدة مع الجيران ومنها السعودية.

وتابع واعظي، ان السعودية دولة اسلامية وكانت لنا فيما مضى علاقات جيدة معها ونعتقد الان ايضا بان من مصلحة المنطقة ان تعمل حكومتا وشعبا البلدين على حل المشاكل بينهما وان لا نسمح للكيان الصهوني واعداء الدول الاسلامية باستغلال هذا الشرخ.

*يوسف بن علوي لم يحمل رسالة الى طهران

وحول اهداف زيارة وزير الخارجية العماني الى طهران قال، ان يوسف بن علوي لم يحمل رسالة الى طهران، وفي ضوء العلاقات النامية بين الجانبين فان جزءا من الزيارة كان متعلقا بتنمية وتعزيز العلاقات الثنائية فيما كان الجزء الاخر اقليميا.

واشار الى الموقع الجغرافي لايران وعمان في طرفي مضيق هرمز واضاف، ان تعاملنا معهم يجب ان يكون كبيرا لانه وفقا للشعار والفكرة التي طرحناها المتمثلة بـ "ان دول المنطقة هي التي ينبغي ان تصون امن المنطقة" ، فان صون وتعزيز هذا الامن لا يمكن دون الحوار والتشاور.

واوضح بان زيارة امير قطر كانت متعلقة بالعلاقات الثنائية وامن الخليج الفارسي وقال، ان زيارة بن علوي الى طهران يوم امس كانت ايضا حول امن الخليج الفارسي.   

*اجراء "اي اف سي" غير رياضي وغير احترافي

وفي جانب اخر من تصريحه اعتبر واعظي الاجراء الذي اتخذه الاتحاد الاسيوي لكرة القدم "اي اف سي" بحرمان الاندية الايرانية من استضافة الاندية من الدول الاخرى في دوري ابطال اسيا ووصفه بانه غريب جدا.

واعتبر القرار بانه مسيّس وغير رياضي وغير احترافي، مؤكدا ضرورة العمل لعدم تمرير الاتحاد الاسيوي هذا القرار.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم