عجائب شرب الزنجبيل قبل النوم

الأربعاء 22 يناير 2020 - 17:24 بتوقيت غرينتش
عجائب شرب الزنجبيل قبل النوم

منوعات _ الكوثر: للزنجبيل فوائد مذهلة،فهو يحتوي على أكثر من 400 مركّب كيميائي حيث إنّ هذا المركب يمتلك خصائص مضادةً للأكسدة والالتهاب، والتي يمكن أن تكون مفيدةً للجسم.

معظمنا سمع عن فوائد شرب الزنجبيل قبل النوم، حيث يلعب الزنجبيل دوراً مهماً في تخفيف حالات التهاب القصبات الهوائيّة ويُقلل الزنجبيل من غازات الأمعاء ومشاكل المعدة والقيء، وتشنجات البطن المؤلمة، بالإضافة إلى المزيد من الفوائد المذهلة وهي:

1- تخفيف آلام الرأس والصداع الناتجة عن الضغوطات النفسيّة اليوميّة حيث وجدت دراسة تم تطبيقها في جامعة جورجيا على 74 متطوعاً أنّ استهلاك مكملات الزنجبيل يومياً يُقلل من آلام العضلات الناتجة عن ممارسة النشاطات البدنية بنسبة 25%، وفي دراسة أخرى أُجريت على نساء يعانين من آلام عسر الطمث توصلت إلى أنّ 83% من النساء اللواتي تناولن كبسولات الزنجبيل أشرن إلى تحسنٍ في أعراض عسر الطمث وآلامه مقارنة مع 47% من النساء اللواتي تناولن الكبسولات الوهمية.

2- تخفيف حالات التهاب القصبات الهوائيّة، وتخفيف الآلام المصاحبة لها.

3- يحارب السموم والمواد الكيميائية الضارة المتجمعة في الجسم، والتي تؤدي إلى زيادة الضغط النفسيّ والجسديّ، وذلك بسبب محتواه الجيد من مضادات الأكسدة كما وجدت دراسة طُبّقت على عدد من المتطوعين، ونُشرت في مجلة أبحاث الوقاية من السرطان أنّ تناول كبسولات الزنجبيل خفّضت من أعراض التهابات القولون خلال شهر، والذي بدوره قد يُخفض نسبة الإصابة بسرطان القولون.

4- يرفع درجة حرارة الجسم ويُنشط الدورة الدموية.

5- يمنع نشاط الفيروس الأنفي والذي يمكن أن يتسبب بالإصابة بنزلات البرد.

6- يُقلل من غازات الأمعاء، وتشنجات البطن المؤلمة، كما قد يمنع من حدوث قرحة المعدة الناتجة عن استهلاك العقاقير المضادة للالتهابات كالأسبيرين والأيبوبروفين.

مكونات الزنجبيل وتركيبته المفيدة

الزنجبيل من نباتات المنطقة الحارة والتي تنمو عليه أزهار خضراء أو بيضاء ويصل طوله إلى متر واحد، مغطى بقشرة بنية اللون قد تكون سميكة أو رقيقة حسب درجة النضج.

أما جذوره فهي عقد تشبه درنات البطاطا، ويغلب على الزنجبيل نكهة حارة، كما قد تظهر على بعض أنواعه بقع زرقاء هي بقع طبيعية، ويسمى هذا النوع بزنجبيل هاواي.

ويحتوي الزنجبيل على كربوهيدرات وسكريات ومعادن، كالحديد والكالسيوم والمغنيزيوم وفيتامينات مثل A،B،C بالإضافة إلى البروتينات، وهو غني بالسعرات الحرارية.

ومن المكونات الهامة في الزنجبيل الزيوت الطيّارة وبنسبة تتراوح بين 2.5 – 3%، تلك التي تكسب الزنجبيل طعمه الحار، بالإضافة لاحتوائه على النشاء والدسم وخميرة البروتياز، لذلك فهو يمتلك قيمة غذائية عالية.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم