إليكم الفرق بين لحم العجل ولحم الغنم!

الإثنين 27 يناير 2020 - 06:21 بتوقيت غرينتش
إليكم الفرق بين لحم العجل ولحم الغنم!

الصحة_الكوثر: توفر اللحوم الكثير من العناصر الغذائية المفيدة وهي من اهم مصادر البروتينات، كما أنها تزود الجسم بالكثير من الأملاح، الحديد، والفيتامينات (أهمها فيتامين B). ولكن، غالباً ما يتمّ تعريف لحم الغنم، والعجل، والبقر بأنها من أنواع اللحوم الحمراء. ولكن، ما هو الفرق بين لحم العجل ولحم الغنم؟

الفرق بين لحم العجل ولحم الغنم

لحم العجل

لحم العجل أو لحم البقرة الصغيرة، يكون لونه أفتح من لون لحم الغنم. هناك العديد من الأصناف:

– لحم العجل الذي يكون عمره خمسة أيام

– لحم العجل المغذى بالحليب هو لحم العجول التي تتراوح أعمارها بين 18 إلى 20 أسبوعاً

– أو لحم العجل الأحمر أي العجول البالغة من العمر 26 أسبوعاً

لحوم العجل الوردي وهي لحم العجول البالغة من العمر 35 أسبوعاً.

إن لحم العجل هو طري ولذيذ جداً. تحتوي قطعة من لحم العجل المكون من حوالي 5.38 غرام من الدهون و 2.15 غرام فقط من الدهون المشبعة. ويحتوي لحم العجل على حوالي 114 ملليغرام من الكوليسترول و17 سعرة حرارية.

هناك مخاوف بشأن ذبح العجول، حيث أن تناول لحم حيوان في مثل هذه السن المبكرة يعتبر غير أخلاقي. الظروف التي يتم فيها الاحتفاظ بالحيوانات غالباً ما تكون غير إنسانية، كذلك.

لحم الغنم

الغنم هي صغار الخواريف ويقل عمرها عادة عن سنة. يوجد القليل من الدهون على لحم الغنم، ويمكن أن يختلف لون اللحم من اللون الوردي الفاتح إلى اللون الأحمر الفاتح. إن لحم الغنم طري للغاية ولكنه ذو نكهة أخف من الخروف. يحتوي لحم الغنم على نسبة عالية من السعرات الحرارية، فمقدار 100 غرام من لحم الغنم غير مطبوخ، تحتوي علي 142 سعرة حرارية. كما ويحتوي لحم الغنم علي نسبة 66 ملغ من الكوليسترول لكل 100 غرام من اللحم.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم