مجلس الدوما يدعو لتعزيز التعاون بين موسكو وطهران في ظل الحظر الاميركي

الإثنين 27 يناير 2020 - 15:53 بتوقيت غرينتش
مجلس الدوما يدعو لتعزيز التعاون بين موسكو وطهران في ظل الحظر الاميركي

ايران _ الكوثر: دعا رئيس مجلس الدوما الروسي، فياتشيسلاف فولودين، إلى تعزيز التعاون التجاري بين طهران وموسكو، خاصة في ظل الحظر الاحادي الاميركي المفروض على إيران، مشددا على ضرورة تطوير العلاقات بين البلدين على مختلف الأصعدة.

وقال فولودين في مؤتمر صحفي في طهران مع نظيره الإيراني علي لاريجاني إن "العلاقات بين إيران وروسيا يجب أن تستمر وتتطور على جميع الأصعدة".

وأضاف فولودين: "بينما تفرض الولايات المتحدة  حظرا أحاديا على بلداننا في انتهاك للقانون التجاري الدولي وتدعو الحلفاء الأوروبيين إلى تعليق تنفيذ الاتفاقيات المتبادلة مع إيران وروسيا، هناك حاجة إلى إيجاد قرارات قانونية لتحقيق التعاون الاقتصادي ودوران الاستثمار بين البلدين وحماية المستثمرين".

واعلن رئيس مجلس الدوما الروسي ان على برلماني البلدين توفير الارضية القانونية اللازمة للقرارات المتخذة بين قادة البلدين والمضي قدما بها.

وقال رئيس مجلس الدوما الروسي انه على الرغم من أن رحلتنا ليست طويلة جدًا ، إلا أننا تمكننا عبر السيناريوهات المختلفة المرسومة من الاستفادة المثلى في القضايا المختلفة التي هي قدي البحث والاهتمام .

واضاف اننا درسنا مختلف القضايا عن كثب حتى نتمكن من تقريب مواقفنا معا ومناقشة القضايا البرلمانية للبلدين" .

وقال ان اجتماع اليوم ركز على تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والقضايا الجارية بين البلدين في إطار اللجان المشتركة للجمهورية الإسلامية والاتحاد الروسي ، والتي نأمل أن تستمر".

وشرح كذلك تفاصيل المباحثات مع رئيس مجلس الشورى الاسلامي وقال اننا لدينا الكثير من التعاون مع إيران ويجب أن نولي اهتمامًا به في المستقبل حتى يتم تنشيط هذه القضايا وفهمها بشكل أفضل بما يخدم مصالح بعضنا البعض.

وقال رئيس الدوما اننا بحاجة إلى تطوير العلاقات بين اللجان ذات الصلة لأننا نواجه تحديات مختلفة ومشتركة ، حتى نتمكن من العمل بفعالية من خلال التعاون بين البرلمانات لمواجهة هذه التحديات".

وأضاف أنه في ضوء المحادثات ، يجب تعميق العلاقات بين لجنتي البرلمانين ، وكذلك ينبغي الاهتمام بالتعاون بين البلدين في الشؤون التجارية.

وأكد من جديد الحاجة إلى الحوار بين البلدين باعتبار ان ايران وروسيا شريكان ملتزمان بمبادئ المساواة وبعيدًا عن المعايير المزدوجة وملتزمين بمبادئ عدم التدخل في شؤون بعضهما البعض ، ومن هنا فإن الشراكة بين البلدين هي شراكة مثمرة نأمل أن تتاسى بها الدول الأخرى أيضا .

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم