الدفاع النيابية تكشف عن ضغوط أمريكية لعرقلة مغادرة عين الأسد ونقل صواريخ باتريوت

الثلاثاء 4 فبراير 2020 - 05:52 بتوقيت غرينتش
الدفاع النيابية تكشف عن ضغوط أمريكية لعرقلة مغادرة عين الأسد ونقل صواريخ باتريوت

العراق _ الكوثر : كشفت لجنة الأمن والدفاع النيابية العراقية، عن ممارسة الولايات المتحدة ضغوطا كبيرة تجاه الحكومة العراقية والقيادات الأمنية لعرقلة مغادرة قاعدة عين الأسد في محافظة الانبار، فيما بينت أن قاعدة عين الأسد تضمن بطاريات وصواريخ باتريوت وضعتها أمريكا لتهديد دول الجوار.

وقال عضو اللجنة كريم المحمداوي ، إن “أمريكا تمارس ضغوطا كبيرة تجاه الحكومة العراقية لعدم تنفيذ قرار مجلس النواب بإخراج القوات الأجنبية من البلاد”، لافتا إلى إن “أمريكا لا تريد مغادرة قاعدة عين الأسد كونها من القواعد الإستراتيجية التي تستخدمها بتهديد دول الجوار المعارضة لسياسة الإدارة الأمريكية”.

وأضاف أن “أمريكا متمسكة بقاعدة عين الأسد كونها تضم منظومة لبطاريات وصواريخ باتريوت الأمريكية التي تستخدم للتهديد”، مبينا أن “واشنطن تتحرك بشكل كبير للبقاء في العراق والحفاظ على قاعدة عين الأسد”.

وبين أن “مجلس النواب ألزم الحكومة تنفيذ القرار وعدم الامتثال للضغوط الأمريكية كون الجانب الأمريكي انتهك سيادة العراق بضرب مواقع الحشد الشعبي واغتيال (أبو مهدي المهندس)”.

وأكد تحالف سائرون، أن رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي ملزم بتنفيذ قرار مجلس النواب بإخراج القوات الأجنبية وعلى رأسها القوات الأمريكية من البلاد.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم