الامن النيابية تكشف هدف زيارة ماكينزي للعراق

السبت 8 فبراير 2020 - 10:44 بتوقيت غرينتش
الامن النيابية تكشف هدف زيارة ماكينزي للعراق

العراق - الكوثر: أكدت لجنة الأمن والدفاع النيابية، اليوم السبت، ان هدف زيارة قائد القيادة المركزية للجيش الأميركي الجنرال كينيث ماكينزي الى العراق، هو مناقشة خروج القوات الاميركية، مبينة ان واشنطن تسعى لاقناع العراق بالغاء قرار مجلس النواب بشأن مغادرة قواتها البلاد.

وقال عضو اللجنة، النائب كاطع الركابي، في تصريح له، إن زيارة ماكينزي الى العراق، تهدف الى مناقشة القرار البرلماني الأخير الذي ألزم الحكومة العراقية بإخراج القوات الأجنبية من العراق ومن ضمنها الأميركية"، لافتا الى أن"واشنطن تسعى عبر الزيارات المباشرة لمسؤوليها للعمل على إقناع العراق لإلغاء قرار إخراج القوات الأجنبية".

وشدد الركابي على أنه" لا يمكن لمجلس النواب التراجع عن هذا القرار بعد أن أصبح عدم وجود أي مبرر لتواجد القوات الأجنبية على الأراضي العراقية."، داعياً "المسؤولين في الحكومة الى عدم الاستماع الى الجانب الأميركي بهذا الشأن".

ووصل قائد القيادة المركزية للجيش الأميركي، الجنرال كينيث ماكينزي، الأربعاء الماضي الى العراق، في اول زيارة رسمية لمسؤول عسكري اميركي بعد استشهاد قائد فيلق القدس الايراني، الفريق قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، ابو مهدي المهندس، بقصف صاروخي تبنته واشنطن قرب مطار بغداد.

وصوت البرلمان في اوائل كانون الثاني الماضي على قرار يطالب بموجبه الحكومة بإنهاء التواجد العسكري الأجنبي في البلاد.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم