طهران تندد بالحظر الأميركي على مجلس صيانة الدستور

الجمعة 21 فبراير 2020 - 13:30 بتوقيت طهران
طهران تندد بالحظر الأميركي على مجلس صيانة الدستور

نددت وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية هذا اليوم بالحظر الأميركي على مجلس صيانة الدستور.

وقال متحدث وزارة الخارجية الايرانية السيد عباس موسوي: أن اجراءات الحظر التي فرضتها واشنطن على مجلس صيانة الدستور لن تجلب سوى الاخفاق والهزيمة لسياسة الضغوط القصوى.

واضاف موسوي: ان خيار ايران لمواجهة الضغوط القصوى هي المقاومة القصوى وستركع أميركا في نهاية المطاف مقابل ارادة الشعب الإيراني.

واضاف موسوي : هؤلاء الذين فرضوا الحظر على 83 مليون ايراني ومارسوا الارهاب الاقتصادي والضغوط القصوى بحقهم ولم يجنوا الا الخيبة هم الآن ونتيجة لحالة الياس والاحباط التي اصيبوا بها يستهدفون بحظرهم المؤسسة الانتخابية في ايران وهو مايؤشر على فزعهم وهلعهم من مبدء السيادة الشعبية والمشاركة العمومية في ايران.

وتوجه موسوي بالخطاب للمسؤولين الاميركيين وقال: ان حكومتنا وشعبنا بل وجميع اركان نظام الجمهورية الاسلامية في ايران لايضعون ادنى اعتبار او قيمة للحظر المجنون والجبان الذي تفرضونه، وهم يواصلون بصلابة واقتدار مسيرتهم في صنع المستقبل المضيئ.

ولفت متحدث الخارجية الايرانية : ان استراتيجية ايران لاحباط الضغوط القصوى تتمثل في اتباع المقاومة القصوى، وان الاميركيين هم الذين سيذعنون في الخاتمة لارادة الشعب الايراني، وسيتعلمون مع مثل هذا الشعب ذو المفاخر والمقاوم لايمكن الحديث معه بلغة التهديد والحظر لكن يجب التصرف معه والتحدث اليه بلسان التكريم.

وفرضت الولايات المتحدة الحظر على 5 شخصيات إيرانية في أحدث قرار لها استهدف طهران، وفقا لإشعار نُشر على موقع وزارة الخزانة الأمريكية.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم