"حرامية الكهرباء" خسّروا سوريا 6.7 مليار ليرة

الأحد 23 فبراير 2020 - 13:39 بتوقيت غرينتش
"حرامية الكهرباء" خسّروا سوريا 6.7 مليار ليرة

سوريا_الكوثر:كشفت بيانات المؤسسة العامة لتوزيع الكهرباء في سوريا عن تنظيم نحو 28.3 ألف ضبط استجرار غير مشروع للكهرباء خلال العام الماضي (2019)، بمتوسط يومي 77.5 ضبطاً، وهو رقم قريب من العام السابق.

توزعت الضبوط بين 23. 25 ألف ضبط بحق المشتركين بالعدادات المنزلية الأحادية، و197 ضبطاً بحق المشتركين بالعدادات المنزلية الثلاثية، و3763 ضبطاً بحق مشتركي العدادات غير المنزلية الأحادية «محلات تجارية»، و761 ضبطاً بحق مشتركي العدادات غير المنزلية الثلاثية «تجاري وصناعي وحرفي»، بالإضافة إلى 312 ضبطاً نظمت بحق أصحاب مراكز تحويل، أي بإجمالي يبلغ 4836 ضبطاً بحق تجار وصناعيين وأصحاب مراكز تحويل، بمتوسط يومي يزيد على 13 ضبطاً.

وبحسب بيانات مؤسسة توزيع الكهرباء (حسبما ذكرت صحيفة الوطن ) فقد تجاوزت كميات الكهرباء المسروقة 96.6 مليون كيلو واط ساعي في جميع المحافظات السورية، تبلغ تكلفتها أكثر من 6.76 مليارات ليرة سورية، وذلك على اعتبار كلفة إنتاج الكيلو واط الساعي 70 ليرة سورية، بحسب تصريحات وزير الكهرباء محمد زهير خربوطلي، بين فيها أنه تبلغ تكلفة إنتاج الكيلو واط الساعي من الكهرباء 70 ليرة، في حين تباع للمنازل بسعر من ليرة إلى خمس ليرات»، ويعتبر هذا الرقم خسارة للخزينة العامة للدولة، نظراً لتكبدها التكلفة، من دون الحصول على قيم فواتير الاستهلاك الخاصة بها.

وفي تفاصيل توزع الضبوط على المحافظات، جاءت محافظة ريف دمشق في المرتبة الأولى بعدد الضبوط المنظمة بحق المشتركين فيها حيث تم تسجيل 7664 ضبطاً، منها 6146 ضبطاً أحادياً منزلياً و28 ضبطاً ثلاثياً منزلياً، و1185 ضبطاً أحادياً غير منزلي و208 ضبوط ثلاثي غير منزلي، إضافة إلى97 ضبطاً سجلت بحق أصحاب مراكز التحويل.

وجاءت محافظة اللاذقية في المرتبة الثانية حيث تم تسجيل 6003 ضبوط، منها 5197 ضبطاً أحادياً منزلياً و27 ضبطاً ثلاثياً منزلياً، و710 ضبوط أحادي غير منزلي و61 ضبطاً ثلاثياً غير منزلي، إضافة إلى 8 ضبوط أخرى لمراكز التحويل، وفي المرتبة الثالثة جاءت محافظة دمشق التي وصل فيها عدد الضبوط إلى 5719 ضبطاً، منها 4970 ضبطاً أحادياً منزلياً و24 ضبطاً ثلاثياً منزلياً و545 ضبطاً أحادياً غير منزلي و157 ضبطاً ثلاثياً غير منزلي، بالإضافة إلى 23 ضبطاً أخرى لمراكز تحويل.

أمّا بالنسبة لبقية المحافظات وحسب التسلسل، فقد حلت محافظة حلب بالمرتبة الرابعة بعدد الضبوط وسجلت 2873 ضبطاً ومن ثم محافظة حمص 2348 ضبطاً وحماة 1700 ضبط وطرطوس 1310 ضبوط، ودرعا 374 ضبطاً والسويداء 257 ضبطاً تليها القنيطرة بـ29 ضبطاً ومن ثم الحسكة بـ11 ضبطاً.

وفيما يتعلق بكميات الكهرباء «المسروقة» بحسب ضبوط الاستجرار غير المشروع للكهرباء، أتت دمشق بالمرتبة الأولى بكمية تجاوزت 32.3 مليون كيلو واط ساعي، كلف إنتاجها 2.26 مليار ليرة، أمّا بالنسبة لريف دمشق التي جاءت بالمرتبة الثانية فقد سجل ما يزيد على 30.6 مليون كيلو واط ساعي، كلّف إنتاجها 2.14 مليار ليرة.

وبالنسبة لبقية المحافظات، فقد حلت محافظة حلب بالمرتبة الثالثة من حيث كميات ضبوط الاستجرار غير المشروع، حيث سجل أكثر من 7.2 ملايين كيلو واط ساعي، كلف إنتاجها مبلغ 504 ملايين ليرة، وحسب التسلسل في محافظة اللاذقية أكثر من 6.1 ملايين كيلو واط ساعي، بكلفة 427 مليون ليرة، وحمص أكثر من 5.8 ملايين كيلو واط ساعي، بكلفة 406 ملايين ليرة، وحماة أكثر من 5.5 ملايين كيلو واط ساعي، كلفت إنتاجها 385 مليون ليرة، وفي درعا تجاوزت الكمية 4.9 ملايين كيلو واط ساعي، بكلفة 343 مليون ليرة، وفي طرطوس بأكثر من 3.04 ملايين كيلو واط ساعي، كلفة إنتاجها 212.8 مليون ليرة، وفي السويداء أكثر من 723 ألف كيلو واط ساعي، كلف إنتاجها 50.6 مليون ليرة، وفي القنيطرة أكثر من 72 ألف كيلو واط ساعي بكلفة تزيد على 5 ملايين ليرة وأخيراً في الحسكة بأكثر من 60 ألف كيلو واط ساعي، كلف إنتاجها أكثر من 4.2 ملايين ليرة.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم