مكافحة "كورونا" والعراقيل الأميركية (19-03-2020)

الإثنين 23 مارس 2020 - 17:46 بتوقيت غرينتش

قضية ساخنة - الكوثر تؤكد طهران ان أميركا تسعى وعبر الزيادة المستمرة في طبقات وعمق الحظر لتحويل إيران إلى جزيرة محصورة في محيط من التهديدات والآلام، وفي المقابل فإن إيران واستلهاما من تراثها الثقافي والحضاري ستعود وستنهض وستحطم مرة اخرى قيود الحظر.

تواصل الولايات المتحدة إجراءاتها العدائية ضد الجمهورية الإسلامية في إيران وضد كل دولة تقوم بتقديم المساعدة لإيران في الجهود الحثيثة التي تبذلها لمواجهة فايروس كورونا والحد من إنتشاره في البلاد. وآخر إجراءات إدارة ترامب ضد إيران تمثلت بفرض حظر جديد على دول مثل جنوب أفريقيا والصين لمساعدتهما إيران في مواجهتها للفايروس. هذا في وقت أعلن مدير عام منظمة الصحة العالمية إنه تواصل مع وزير الخارجية الأميركية في سبيل تقديم الدعم لإيران وإن المنظمة تتواصل مع إيران بشكل دائم داعياً إلى تجنب التسييس في هذه الأزمة التي يعيشها العالم. وبينما تستمر دعوات دولية لرفع الحظر غير الإنساني عن إيران تستمر الحرب الكلامية بين الصين والولايات المتحدة على خلفية تصريحات للبيت الأبيض وصفت بالتحريضية ضد الصين وحملتها مسؤولية إنتشار الفايروس بينما بكين تقول أن الجيش الأمريكي ربما هو من أدخل كورونا إلى ووهان المدينة التي إنطلق منها الفايروس للمرة الأولى.

أكثر من دولة حذرت من نهج ساسة البيت الأبيض ومقامرتهم بمصائر الشعوب واستغلالهم لمشاكلها ومحنها من أجل تمرير خططهم وفرض إرادتهم.. لكن ساسة البيت الأبيض تعودوا هذا الأسلوب الرخيص وهذه المرة تحت شبح فيروس كورونا الذي يجتاح العالم.

ورغم الخسائر البشرية التي تضرب دول العالم جراء تفشي فايروس كورونا لازالت الإدارة الأميركية تنتهج سياسة وإجراءات عدائية ربما لن يكون آخرها اعلان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو فرض بلاده إجراءات حظر على تسعة كيانات في جنوب أفريقيا والصين بحجة تقديمها مساعدات لإيران في معركتها مع كورونا. في المقابل هناك مواقف دولية مشرفة اتخذتها عواصم مختلفة إزاء الحظر الظالم على إيران.. فالصين دعت إلى رفع الحظر فوراً عن إيران معتبرة أن الإبقاء على هذا الحظر خلال هذه الفترة مخالف لروح الإنسانية فيما اعتبرت روسيا أن الولايات المتحدة تعرقل وبشكل متعمد جهود إيران لمكافحة كورونا وأن فرض الحظر الاميركي الجديد ضد ايران في مثل هذه الظروف التي يتفشى فيها فيروس كورونا في البلاد، اجراء لا أخلاقي ولا إنساني.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم