إستراتيجية الجمهورية الإسلامية في خطاب الإمام الخامنئي (20-03-2020)

الإثنين 23 مارس 2020 - 17:34 بتوقيت غرينتش

قضية ساخنة - الكوثر : قد يكون كلام قائد الثورة الإسلامية الإمام السيد علي الخامنئي في خطاب عيد رأس السنة الهجرية الشمسية الأكثر وضوحاً ودقة بشأن الأزمات الداخلية التي يفرضها الحظر الاميركي الجائر على إيران.

 والوضوح هنا يعني تحديد إستراتيجية إيرانية في الحد من الأضرار الناتجة عن الحظر، بتنمية الإنتاج الوطني من جهة ومن جهة أخرى مكافحة فيروس كورونا المستجد الذي حصد أرواح المئات من أبناء الشعب الإيراني في الفترة الراهنة..

قائد الثورة الإسلامية هنأ الشعب الإيراني برأس السنة الهجرية الشمسية وأطلق على السنة تسمية القفزة الإنتاجية ودعا الشعب إلى التعاون الواسع مع الحكومة لتحقيق أهداف البلاد. فيما دعا فئة الشباب إلى المشاركة في البرمجة والتخطيط في الانتاج الوطني.

اصبح جلياً، أن الخطوط التي وضعها قائد الثورة الاسلامية الإمام السيد علي الخامنئي تتوجه في اكثر من اتجاه. فقد أكد سماحته على دور الإنتاج في مواجهة التحديات، وأن إجراءات الحظر ستنتهي لصالح البلاد. كما أكد أنه مع تحرك عجلة الإنتاج ستنتهي المشاكل الاقتصادية، وستنتهي إجراءات الحظر لصالح إيران، وأن الشعب الإيراني تجاوز التحديات التي واجهها العام الماضي من خلال محافظته على الروح المعنوية.

الجمهورية الإسلامية الايرانية ستنتصر على جائحة فيروس كورونا المستجد وعلى الحظر الأميركي الجائر، هكذا ختم قائد الثورة الاسلامية الامام السيد علي الخامنئي العام الماضي وبدأ العام الجديد بالتأكيد على ان الحظر الاميركي سينتهي لصالح الشعب.. تأكيد يستدعي تكاتف الشعب الايراني والحكومة لمواجهة التحديات التي تحيط بالبلاد.. حتى الملتقى الى اللقاء.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم