رفع الحظر عن إيران.. ضرورة أخلاقية وإنسانية (24-03-2020)

الأربعاء 25 مارس 2020 - 11:15 بتوقيت غرينتش

قضية ساخنة - الكوثر: ناقش برنامج قضية ساخنة الذي يبث عبر شاشة الكوثر الفضائية من استوديوهات طهران استمرار الحظر الاميركي الظالم على الشعب الايراني في ظل تفشي فيروس كورونا القاتل.

نبذة عن موضوع الحلقة:

في الوقت الذي سخرت إيران كل طاقاتها لمحاربة وباء كورونا والحد من إنتشاره في أنحاء البلاد والحيلولة دون إنتقاله إلى خارج الحدود شكل الحظر الأميركي الظالم معوقاً أساسياً ساهم في إضعاف الجهود المبذولة في هذا المجال.
ايران أكدت مرارا ان اجراءات الحظر الاميركية غير القانونية تمنع التصدي لفيروس كورونا بصورة افضل، داعية المجتمع الدولي الى ارغام اميركا على الغاء الحظر وقالت إنه حان الوقت لتغيير سياسة الولايات المتحدة الفاشلة تجاه ايران، والتي تستخدم الحظر كسلاح ضد الشعب الايراني، حتى في ظل انتشار فيروس كورونا القاتل.
المسؤولون الايرانيون كشفوا حقيقة الدوافع وراء الحظر الأميركي الأمر الذي دفعهم إلى رفض اعلان الولايات المتحدة استعدادها لتقديم المساعدة لإيران في مكافحة كورونا واعتبروا هذا الإعلان بأنه كذبة كبرى فالولايات المتحدة هي المسؤول الأول عن الجرائم التي حدثت في إيران والمنطقة وهي المسؤولة عن معاناة الشعب الإيراني في ظل الحظر الظالم.
الحظر الأميركي على إيران يواجه اليوم حملة رفض عالمية. حملة أشاد بها وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف. وأعرب عن تقدير الشعب الإيراني لهذه الحملة. لكنه أشار أيضاً الى عدم إصغاء الولايات المتحدة، وإعاقتها المكافحة العالمية ضد فيروس كورونا، مؤكدا أنّ العلاج الوحيد هو رفض العقاب الجماعي الأميركي، وهي ضرورة اخلاقية وعلمية.
فعدم قدرة ايران على شراء الادوية والمعدات الطبية من الاسواق العالمية، خاصة في مثل هذه الظروف، دفع وزير الخارجية الباكستانية شاه محمود قريشي، لدعوة اميركا الى رفع الحظر عن ايران سريعا، مؤكدا موقف رئيس الوزراء الباكستاني بهذا الصدد، فيما وصفت روسيا من خلال مختلف مسؤوليها الحظر الاميركي ضد ايران بغير الاخلاقي وغير الانساني، وطالبت برفعه فورا، وهو ما طالبت به الصين ايضا، داعية لتعزيز التعاون مع طهران للسيطرة على تفشي كورونا وحماية الأمن العام العالمي والإقليمي بشكل مشترك.

 

ضيوف الحلقة:

الدكتور حكم أمهز - كاتب ومحلل سياسي من طهران

الدكتور عمران زهوي - كاتب ومحلل سياسي من بيروت

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم