حصاد التحالف بعد 5 أعوام من العدوان (26-03-2020)

الجمعة 27 مارس 2020 - 14:12 بتوقيت غرينتش

قضية ساخنة - الكوثر: ناقش برنامج قضية ساخنة الذي يبث عبر شاشة قناة الكوثر الفضائية من استوديوهات طهران مرور 5 اعوام على العدوان السعودي الاميركي على اليمن.

وهي تدخل عامها السادس اثبتت ما تسمى بعاصفة الحزم التي أريد لها أن تعصف باليمن السعيد بشكل سريع جداً وتحقق نصر خاطفاً أثبتت فشلها بشكل كامل.
أبطال اليمن سطروا خلال أعوام العدوان ملاحم ومشاهد رائعة في ساحات الوغى وميادين القتال أثارت إعجاب الصديق ودهشة العدو فيما امتدت نيرانها إلى عمق العدو لتطال مراكزه ومنشآته الحيوية وتشل حركتها بشكل ما.
واليوم وبعد خمسة أعوام من الإجرام والقتل والتنكيل بحق المدنيين في اليمن يتراجع رأس العدوان عن مواقفه المخادعة وكبريائه الزائف ليعلن صاغراً تأييده لقرار وقف إطلاق النار مع أبطال اليمن بحجة تخفيف معاناة الشعب اليمني لمواجهة فيروس كورونا، دون أن يشير إلى الخسائر الفادحة التي تكبدها خلال الاعوام الماضية.
إذن.. يدخل العدوان السعودي على الشعب اليمني، اليوم عامه السادس بمزيد من الخسائر الفادحة التي حصدها في ساحات المواجهة مع اليمنيين، فيما حقق الجانب اليمني انتصارات كبيرة وإنجازات عسكرية خلال خمس سنوات من الصمود والتصدي للعدوان رغم الفارق الهائل في العدد والعتاد بين اليمن وأعدائه.
ومنذ شن العدوان السعودي على اليمن استشهد الآلاف وجرح عشرات الآلاف جراء غارات همجية سعودية خلفت دمارا کبیرا فی البنى التحتية اليمنية.
بمرور سريع للاحداث التي شهدها اليمن خلال الاعوام الخمس الماضية من الحرب العدوانية التي قادتها السعودية وحليفتها الامارات ضد المدنيين العزل تحت مسميات مختلفة وبدعم عسكري وإشراف امريكي مباشر، يتبين ان السعودية قد فشلت فشلا ذريعا في عدوانها الذي شنته في 26 مارس عام 2015 تحت مسمى عملية "عاصفة الحزم"، قبل أن يواصله في 21 ابريل من العام نفسه تحت ما يسمى عملية "إعادة الامل"، إثر إعلان إنهاء عمليتها العسكرية الاولى في غضون أقل من شهر، دون أن تحقق أي هدف من اهدافها المعلنة في الحرب على اليمن سوى ارتكاب مجازر وحشية بحق المواطن اليمني وتدمير بناه التحتية في ظل الصمود الشعبي وتضحيات أبناء اليمن.

 

ضيوف الحلقة:

اشرف القره بوللي - كاتب ومحلل سياسي من تورنتو

فهمي اليوسفي - نائب وزير الاعلام اليمني من صنعاء

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم