تقنية جديدة لمعالجة الصلع ونمو الشعر من جديد

السبت 28 مارس 2020 - 06:19 بتوقيت غرينتش
تقنية جديدة لمعالجة الصلع ونمو الشعر من جديد

علوم وتكنولوجيا _الكوثر: طور الباحثون في اليابان تقنية جديدة للمساعدة في عكس الصلع عن طريق زرع خلايا شعر المريض مباشرة في فروة رأسه لتحفيز النمو الجديد.

ووقع تطوير هذه التقنية من قبل فريق من أطباء الجلد من مستشفى جامعة طوكيو الطبية، بقيادة ريوجي تسوبوي. واختبر الفريق التقنية على 50 رجلا و15 امرأة تتراوح أعمارهم بين 33 و 64 عاما.

ووجدوا أن متوسط ​​كثافة الشعر بنسبة 8% في مناطق فروة الرأس التي خضعت لعمليات الزرع.

وقال تسوبوي لصحيفة أساهي شيمبون: "كانت نتيجة دراستنا مشجعة للغاية .. تمكنا من إظهار أن الدراسة يمكن أن تساعد في تطوير علاج جديد لتساقط الشعر".

ووقع إجراء الاختبار على مدار عام، وشمل أيضا مجموعة من الأشخاص الذين تم إعطاؤهم حقنا وهمية للمقارنة. وأخذ الفريق عينات صغيرة من خلايا جلدية لجذور بصيلات الشعر من الجزء الخلفي لرأس الشخص.

وتمت معالجة الخلايا وتنميتها بكميات أكبر في المختبر، ثم تم حقنها في الجزء العلوي من فروة الرأس. وقام الفريق بفحص الأشخاص الذين أجريت عليهم التجارب، بانتظام كل بضعة أشهر، ووجد أن نمو الشعر الجديد يبدو أكثر نشاطا في الفترة بين ستة وتسعة أشهر.

وبعد تسعة أشهر، تباطأ معدل نمو الشعر في مواقع الزرع مرة أخرى. ويبدو أن العلاج أكثر فاعلية مع الأشخاص الأكبر سنا وأقل فعالية مع الأصغر سنا.

ووجد الباحثون أيضا أن زيادة كمية الخلايا المزروعة في فروة الرأس لا تسبب أي نمو للشعر أكثر من الجرعات الصغيرة

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم