نبارك لكم مولد بطل كربلاء العباس بن علي (عليهما السلام)

الأحد 29 مارس 2020 - 04:53 بتوقيت غرينتش
نبارك لكم مولد بطل كربلاء العباس بن علي (عليهما السلام)

اسلاميات _ الكوثر: يوافق اليوم الرابع من شهر شعبان ولادة أبي الفضل العباس (ع) بن أمير المؤمنين علي (ع) الملقب بقمر بني هاشم وساقي عطاشى كربلاء وبطل العلقمي وحامل اللواء في يوم عاشوراء ومؤسس الفضل والإباء.

اسمه وكنيته ونسبه(عليه السلام)
السيّد أبو الفضل العباس ابن الإمام علي بن أبي طالب(عليهم السلام)‪.‬

ألقابه(عليه السلام)
قمر بني هاشم، باب الحوائج، السقّاء، سَبع القنطرة، كافل زينب، بطل الشريعة، حامل اللواء، كبش الكتيبة، حامي الظعينة‪... .‬

أُمّه(عليه السلام)
السيّدة فاطمة بنت حزام العامرية الكلابية، المعروفة بأُمِّ البنين(عليها السلام)‪.‬

تاريخ ولادته(عليه السلام)
‪4 ‬شعبان 26ﻫ‪.‬

زواج الإمام علي(عليه السلام) لأجله
روي أنّ الإمام أمير المؤمنين(عليه السلام) قال لأخيه عقيل ـ وكان نسّابة عالماً بأخبار العرب وأنسابهم ـ‪: «‬أبغي امرأة قد ولدتها الفحولة من العرب؛ لأتزوّجها فتلد لي غلاماً فارساً‪»‬، فقال له: أين أنت عن فاطمة بنت حزام الكلابية العامرية، فإنّه ليس في العرب أشجع من آبائها ولا أفرس. فتزوّجها أمير المؤمنين، فولدت له وأنجبت، وأوّل ما ولدت العباس(عليه السلام)، وبعده عبد الله، وبعده جعفراً، وبعده عثمان‪.‬

صفاته(عليه السلام)
كان العباس رجلاً وسيماً جسيماً، يركب الفرس المطهّم ورجلاه تخطّان في الأرض
قال الإمام الصادق(عليه السلام)‪: «‬كان عمُّنا العباس بن علي نافذ البصيرة، صلب الإيمان، جاهد مع أبي عبد الله(عليه السلام) وأبلى بلاءً حسناً، ومضى شهيداً
وقد كان صاحب لواء الحسين(عليه السلام)، واللِّواء هو العلم الأكبر، ولا يحمله إلّا الشجاع الشريف في المعسكر‪.‬

ترحّم الإمام زين العابدين(عليها السلام) عليه
قال الإمام زين العابدين(عليه السلام)‪: «‬رحم الله العباس، فلقد آثر وأبلى، وفدى أخاه بنفسه حتّى قطعت يداه، فأبدله الله عزّ وجلّ بهما جناحين يطير بهما مع الملائكة في الجنّة كما جعل لجعفر بن أبي طالب، وإنّ للعباس عند الله تبارك وتعالى منزلة يغبطه بها جميع الشهداء يوم القيامة.
 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم