السعودية تتوارى خلف كورونا لإعلان وقف اطلاق النار باليمن

الخميس 9 إبريل 2020 - 17:48 بتوقيت غرينتش
السعودية تتوارى خلف كورونا لإعلان وقف اطلاق النار باليمن

السعودية_الكوثر: قال نائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان بن عبدالعزيز، إن “المملكة تدعم تماما دعوات الأمم المتحدة لخفض التصعيد وإجراءات إعادة بناء الثقة واستئناف المحادثات السياسية بين الأطراف اليمنية:، على حد تعبيره.

وأضاف خالد بن سلمان في تغريدة على “تويتر”: “نأمل أن يشكل وقف إطلاق النار لمدة أسبوعين مناخا أكثر فاعلية لتهدئة التوترات، والعمل نحو حل سياسي مستدام، وتركيز كافة الجهود على صحة وسلامة الشعب اليمني”.

وأفاد نائب وزير الدفاع بأن “اليمن اليوم معرض لمزيد من المعاناة في حال انتشار جائحة كورونا”.

وأعلنت قوات تحالف العدوان السعودي، ليل أمس الأربعاء، وقف إطلاق نار شامل في اليمن لمدة أسبوعين، اعتباراً من اليوم الخميس، في حين خلا الاعلان من اي تطلعات جدية حول المستقبل وترتيبات وقف اطلاق النار ورفع الحصار وفتح المجال الجوي وبقية المطالب المترتبة على انهاء الحرب بما فيها المسؤولية القانونية والاخلاقية والسياسية.

ويرى مراقبون ان تحالف العدوان السعودي يحاول التلطي خلف قضية انسانية ” الكورونا ” للاعلان عن وقف عدوانه فقط ، لاظهار انسانيته الكاذبة، سيما وأن المطلوب استنفار دولي شامل لمنع وصول الفيروس إلى اليمن بسبب عدم قدرته على مواجهة مخاطر تفشي الوباء بعدما دمر العدوان البنية التحتية والقدرات الصحية اليمنية؛ وساعد على انتشار الامراض والاوبئة في هذا البلد.

يذكر ان عضو المجلس السياسي الأعلى” محمد علي الحوثي ” كان قد أكد أن الحلول المجتزأة أو الترقيعية لا يمكن القبول بها.

وقال محمد علي الحوثي في تغريدات له “: سلمنا للمبعوث الأممي رؤيتنا لوقف نهائي وأوضحت له اليوم أنها مبنية على حلول مكتملة فالحلول المجتزئة أو الترقيعية – التي لا تجعل المواطن والشعب في أولوياتها ولا تقدم رؤى بنائه اقتصاديا واستقلاله وسيادته الكاملة – لا يمكن القبول بها، وأي حل يحتاج – بعد الموافقة – لاستفتاء الشعب عليه.

وأضاف : ‏تقدمنا بهذه الرؤية كوثيقة للحل الشامل لوقف الحرب، وتتضمن وقف الحرب في جميع الجبهات، ورفع الحصار الجوي والبحري والبري، وتنفيذ إجراءات بناء الثقة، ومنها صرف جميع مرتبات الموظفين غير المسلمة في جميع القطاعات، وإعادة الإعمار وجبر الضرر، وغيرها من الخطوات التي تكشف للشعب أننا منه وإليه.

وأوضع أن تقديم رؤية الحل الشامل لإنهاء الحرب على بلدنا ومعالجة آثارها وتبعاتها ينبع من حرصنا على نجاح جهود السلام في اليمن والمنطقة، ومن التوجه الصادق لدينا لتلافي أسباب فشل المفاوضات السابقة.. واستجابة لدعوات السلام وانحيازنا للعدل والإنصاف.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم