بالفيديو..تعرف على العصائر والمشروبات الرمضانية في سوريا

الخميس 7 مايو 2020 - 19:04 بتوقيت طهران

سوريا_الكوثر: تراجع الطلب على المشروبات و العصائر التي عادة ما تتألق على المائدة الرمضانية بسبب غلاء الأسعار في ظل تفشي وباء كورونا.

تزدان واجهات محال المواد الغذائية في دمشق ومع حلول شهر رمضان بألوان المشروبات المختلفة، فمن أسود السوس لبرتقالي قمر الدين لبني التمر هندي لأحمر الجلاب، بيد أن هذه المشروبات ضعف سوقها بسبب غلاء الأسعار.
وارتبطت هذه المشروبات بشهر رمضان على الرغم من توافرها على مدار العام، وربما يعود ذلك إلى غنى هذه المشروبات بالعناصر الغذائية، وبالتالي تساعد الصائم على تعويض الفيتامينات والألياف والمعادن التي خسرها خلال ساعات الصوم.
وتنتشر محال العصير وبسطاتها في مختلف أرجاء العاصمة دمشق.
ويعتبر العرقسوس من أبرز المشروبات التي تشتهر بها المائدة الرمضانية في سوريا ، وهو عبارة عن نبات شجري معمر.
ويعد التمر هندي ثاني أكثر شراب حضوراً على المائدة الرمضانية، فشراب التمر هندي وثمرته تنمو على الأشجار من الجلاب.
أما عصير الجلاب، فهو محبوب الصغار والكبار، إذ إنه يروي العطش ويعيد للجسم مقدار من الطاقة والحيوية التي يفقدها خلال ساعات الصيام، ويشتهر بالدول العربيّة ككل، لا سيما في سوريا ولبنان والأردن وفلسطين ومصر.
وأخيراُ شراب قمر الدين، وهو من المشروبات الشهيرة في سوريا لا سيما في العاصمة دمشق، كونها تُعدّ أرضاً خصبة لنموّ شجرة المشمش الذي يصنع منه “قمر الدّين” السوري المشهور، ويحضر من عصير المشمش المجفف على شكل قطع، فيضاف له الماء حتى تذوب كامل كمية قمر الدين.
هي مشوربات زينت السفرة الرمضانية للشعوب العربية و بالأخص الشعب السوري الذي يعني هذا الشهر الكريم بإهتمام خاص

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم