القرصنة الأمريكية في الكاريبي.. المحاذير والمخاطر (18-05-2020)

الأربعاء 20 مايو 2020 - 07:22 بتوقيت غرينتش

قضية ساخنة - الكوثر: ناقش برنامج قضية ساخنة الذي يبث عبر شاشة قناة الكوثر الفضائية حركة ناقلة النفط الايرانية باتجاه فنزويلا والمخاطر التي تحيط بها.

 

التهديدات بالقرصنة البحرية في الكاريبي والإعلان عن الإستيلاء على السفن المتجهة إلى فنزويلا التي أطلقتها الولايات المتحدة ضد السفن وناقلات النفط الإيرانية سرعان ما قوبلت برد قوي وحازم من قبل الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

الخارجية الإيرانية التي استدعت فوراً سفير سويسرا راعية المصالح الاميركية في ايران وطلبت منه ابلاغ المسؤولين الاميركيين تحذير طهران الجاد ازاء أي تهديد أمريكي محتمل ضد الناقلات الإيرانية.. وصفت وعلى لسان وزير الخارجية محمد جواد ظريف التهديدات الأمريكية غير القانونية والخطيرة والاستفزازية بأنها نوع من القرصنة وتهديد كبير للسلم والأمن الدوليين ، مشددًا على أنه يجب على الولايات المتحدة التوقف عن الغطرسة على الصعيد الدولي واحترام سيادة القانون الدولي، وخاصة الملاحة البحرية في المياه الحرة.

ظريف الذي حمل الادارة الأمريكية مسؤولية عواقب أي عمل غير قانوني شدد على حق إيران في اتخاذ الإجراءات المناسبة والضرورية لمواجهة هذه التهديدات.

مصادر دولية أكدت أن خمس سفن وناقلات نفط إيرانية عبر البعض منها وأمام أنظار البارجات الحربية الأمريكية مضيق جبل طارق وهي متجهة حالياً إلى امريكا اللاتينية متحدية بذلك التهديدات التي أطلقتها واشنطن في هذا السياق.

فمقابل التهديدات الأمريكية أثبتت السفن الإيرانية من الناحية العملية أنها لا تقيم وزنا للحظر الأمريكي النفطي ضد إيران والذي يتجاوز هذه الأيام السنة الثانية من عمره، وأثبتت أنه وبالرغم من أن إمكانية المضايقة من قبل أمريکا لهذه السفن ليست مستبعدة إلا أن التجارب السابقة مثل إسقاط طائرة أمريكية مسيرة انتهکت الأجواء الإيرانية ، والاستيلاء على السفينة البريطانية المنتهکة للمياه الإقليمية الإيرانية ، وانتقام إيران لاستشهاد الفريق قاسم سليماني بمهاجمة قاعدة عين الأسد، وما إلى ذلك من أجراءات اتخذتها إيران تجاه الإستفزازات الأمريكية كلها تدل علی أن إيران لن تبقى صامتة أبدًا في مواجهة مثل هذه العربدة والإستفزازات الأمريكية.

المراقبون اعتبروا أن انخراط الولايات المتحدة في أي سلوك عدواني وغير عقلاني تجاه السفن وناقلات النفط الإيرانية سوف يقابل بالمثل من قبل إيران في المياه الدولية بل سيفتح نار جهنم على السفن والقطع البحرية الأمريكية في الخليج الفارسي وستكون هذه السفن هدفاً سهلاً لزوارق حرس الثورة ألإسلامية السريعة التي على أهبة الإستعداد للإنقضاض على فرائسها.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم