مؤتمر "القدس الشريف".. خطوة بحجم التحديات (19-05-2020)

الأربعاء 20 مايو 2020 - 09:10 بتوقيت غرينتش

قضية ساخنة - الكوثر: ناقش برنامج قضية ساخنة الذي يبث عبر شاشة قناة الكوثر الفضائية الاستعداد ليوم القدس العالمي الذي اطلقه الامام الخميني الراحل قبل 4 عقود.

استعداداً ليوم القدس العالمي الذي أطلقه مفجر الثورة الإسلامية الراحل الإمام الخميني رضوان الله عليه وتأكيداً على محورية المسجد الأقصى والقضية الفلسطينية في العالمين العربي والإسلامي استضافت الجمهورية الإسلامية في إيران مؤتمر القدس الشريف الدولي تحت شعار درب الشهداء القادة.
أكثر من محور ناقشه مؤتمر القدس الشريف بحضور ثلة من العلماء ورجال الدين والمفكرين من العالمين العربي والإسلامي.. أهمها سبل تعزيز مقاومة الإحتلال والتصدي للمخططات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية ومواجهة صفقة القرن المشؤونة التي وضعت من أجل تصفية القضية الفلسطينية وعملية التطبيع التي تقودها بعض الأنظمة الرجعية وغيرها من القضايا والتحديات الأخرى.

المشاركون في المؤتمر أكدوا على أن التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي خيانة لتطلعات المسلمين بتحرير القدس، داعين إلى الوحدة والتضامن بين أبناء الأمة الإسلامية ففي حال سادت التفرقة فانالامةالاسلامية لن تكون قوية ابدا وستبتعد عن طريق تحرير القدس.
كما أشار المشاركون في المؤتمر الى ان الاجرام الاسرائيلي بحق فلسطين شعبا وارضا يحصل في ظل صمت دولي وبدعم من القوى الاستكبارية في العالم لكنهم أعلنوها بكل ثقة بأن فلسطين سوف تعود الىاهلهاوسيتحرر الاقصى من قيود الاسر الصهيوني ويعود الى احضان الامة الاسلامية بفضل الله تعالى

إيران أكدت مراراً وتكراراً على موقفها الثابت من القضية الفلسطينية ودعمها الكامل للشعب الفلسطيني وحقه في مقاومة الإحتلال الصهيوني الغاشم.. الإمام الخميني الراحل رضوان الله عليه الذي وصف الكيان الصهيوني بالغدة السرطانية التي ينبغي استئصالها.. أعلن ومنذ الفترة الأولى لإنتصار الثورة الإسلامية دعمه الكامل لعودة القدس إلى حضن العالم الإسلامي وحدد الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك يوماً عالمياً للقدس الشريف.

الجمهورية الإسلامية لم تتوقف وطيلة عمرها المبارك من دعم القضية الفلسطينية ومدها بكل أسباب الدعم والقوة حتى تمكنت المقاومة اليوم من فرض معادلات صعبة على الكيان المحتلة وأصبحت ترد عليه الصاع صاعين في كل مغامرة أو عدوان يشنه على ابناء فلسطين.
وها هو مجلس الشورى الإسلامي اليوم يعلن عن إنشاء سفارة إفتراضية للجمهورية الاسلامية في القدس كرد على نقل إدارة ترامب السفارة الأمريكية إلى القدس وكخطوة جديدة لدعم القضية الفلسطينية وتعزيز مكانة القدس في العالم الإسلامي.
مجلس الشورى الإسلامي أصدر قرارا يكلف جميع مؤسسات البلاد بتعبئة طاقاتها الاقليمية والدولية لمواجهة الاجراءات الصهيونية ويؤكد على تنفيذ قانون كان قد صادق عليه مجلس الشورى الاسلامي في ايران بشأن الدفاع عن حق القدس عاصمة فلسطين كما ويطالب الحكومة بتقديم كامل الدعم الى الشعب الفلسطيني المظلوم.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم