بعد 28 عاما.. واشنطن بوست: أمريكا تناقش إجراء تجربة نووية

السبت 23 مايو 2020 - 10:13 بتوقيت غرينتش
بعد 28 عاما.. واشنطن بوست: أمريكا تناقش إجراء تجربة نووية

الاميركيتان_الكوثر: نقلت صحيفة "واشنطن بوست" مساء أمس الجمعة عن مسؤول كبير ومسؤولين اثنين سابقين مطلعين، إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ناقشت الأسبوع الماضي إجراء أول اختبار نووي لها منذ عام 1992.

وجاء في نص المقال، أن هذه القضية أثيرت خلال اجتماع لمسؤولين كبار يمثلون أكبر أجهزة الأمن القومي بعد اتهامات من الإدارة بأن روسيا والصين تجريان اختبارات نووية ذات قوة تفجيرية منخفضة.

وأضاف التقرير، إن الاجتماع لم يصل لأي اتفاق على إجراء تجربة نووية. وقال إنه تم في نهاية الأمر اتخاذ قرار للقيام بإجراءات أخرى ردا على التهديدات التي تشكلها روسيا والصين وتفادي استئناف التجارب.

وقال مسؤول في حلف شمال الأطلسي، إن مبعوثي الحلف في بروكسل سيناقشون مستقبل معاهدة السماء المفتوحة، بعد أن أعلنت الولايات المتحدة أنها ستنسحب من المعاهدة التي تضم في عضويتها 35 دولة، والتي تسمح للدول الأعضاء برحلات استطلاع جوي غير مسلحة فوق بعضها البعض.

وأكدت الخارجية الروسية أن انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة "الأجواء المفتوحة" خطوة مؤسفة، لأنها الوثيقة الأساسية لضمان الثقة المتبادلة في أوروبا.

وصرح مدير إدارة منع الانتشار والحد من التسلح بوزارة الخارجية الروسية فلاديمير يرماكوف أن واشنطن لم تخطر موسكو بعد بالانسحاب من معاهدة الأجواء المفتوحة، ولكن إذا حدث ذلك، فسيكون ذلك خطوة مؤسفة، "لا توجد بيانات حتى الآن"، مضيفا "إذا حدث ذلك فعلاً، فسيكون مؤسفا بالطبع. وللأسف، هذا يتماشى مع الخط العام للإدارة الحالية (الأمريكية) لتقويض جميع اتفاقيات الحد من الأسلحة. هذه معاهدة أساسية من حيث ضمان إمكانية التنبؤ والثقة المتبادلة في أوروبا وعلى نطاق أوسع".

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم