الرئيس روحاني: نأمل بان لا ترتكب اميركا اي خطأ

السبت 23 مايو 2020 - 12:22 بتوقيت غرينتش
الرئيس روحاني: نأمل بان لا ترتكب اميركا اي خطأ

ايران _ الكوثر: قال الرئيس الايراني حسن روحاني اننا نؤمن دوما بحقنا المشروع في الدفاع عن سيادتنا ووحدة أراضينا وضمان مصالحنا الوطنية ، ونأمل ألا يرتكب الأمريكيون اي خطأ.

وأكد الرئيس حسن روحاني في اتصال هاتفي مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اليوم السبت على تطوير وتعزيز العلاقات بين البلدين في جميع المجالات ، وخاصة العلاقات الاقتصادية والتجارية ، وقال انه رغم الظروف الناجمة عن تفشي فيروس كورونا  يجب على البلدين إعادة تنشيط العلاقات الاقتصادية في إطار بروتوكولات الصحة والرعاية.

وأعرب الرئيس روحاني عن أمله في أن تعمل اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين على تسريع التعاطي بين طهران والدوحة وإزالة العقبات ، وأن يتم استئناف نقل البضائع عبر موانئ البلدين تدريجياً وأن تستأنف الرحلات الجوية بين البلدين.

واشار روحاني إلى استضافة قطر لكأس العالم 2022 و قال إن ايران مستعدة لتقديم أي مساعدة إلى قطر لاستضافتها المونديال على احسن وجه مضيفًا ان ايران مستعدة في هذا الصدد أيضا ان تسجل حضورها على صعيد انجاز البنى التحتية وتوفير الاحتياجات الضرورية .

واكد روحاني في جانب آخر من محادثته مع أمير قطر ، أن أمن المنطقة مهم للغاية بالنسبة لنا ، وقال انه ونظرا الى بعض الاجراءات الاميركية في أجزاء مختلفة من العالم التي خلقت ظروفًا غير مقبولة ولكننا لن نكون البادئين بتصعيد التوتر والصراع.

ولفت روحاني إلى بعض التحركات الأمريكية في منطقة البحر الكاريبي وقال انه إذا ما تعرضت ناقلاتنا في منطقة البحر الكاريبي أو في أي مكان في العالم لاي متاعب من قبل الأمريكيين ، فانهم سيواجهون في المقابل متاعب ايضا .

وشدد على أن إيران لن تكون ابدا البادئة بالنزاع ، وأضاف: اننا نومن دوما بحقنا المشروع في الدفاع عن سيادتنا ووحدة أراضينا وضمان مصالحنا الوطنية ، ونأمل ألا يرتكب الأمريكيون اي خطأ.

واكد روحاني اننا نرى الاوضاع الحالية في العالم بانها اوضاع خاصة تستلزم تعاونا مشتركا لاسيما في ظل تفشي فيروس كورونا ولكن للاسف تواصل الولايات المتحدة قراراتها الخاطئة وممارساتها اللاانسانية.

وتابع اننا نؤكد كما في السابق أن أمن منطقتنا ، وخاصة الأمن البحري في المنطقة ، يجري ضمانه من قبل دول المنطقة ، وقد أعربنا دائما عن استعدادنا للتعاون بشكل أكبر مع جيراننا".

وهنأ روحاني قطر حكومة وشعبا بحلول عيد الفطر السعيد معرباً عن أمله في أن تشهد العلاقات والتعاون بين البلدين نموا مضطردا.

بدوره هنا امير قطر في هذه المكالمة الهاتفية ، ايران حكومة وشعبا بعيد الفطر السعيد وأكد على تطوير العلاقات مع إيران في كافة المجالات وقال أنا شخصياً اولي اهتماما خاصا بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين وان هذه القضية تتصدر أولويات برامج دولة قطر.

وأعرب الشيخ تميم بن حمد آل ثاني عن أمله في أن يتم تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين إيران وقطر من خلال عقد الاجتماعات الاقتصادية المشترك بين البلدين.

وشدد أمير قطر على أن موقف قطر الثابت هو أن أمن المنطقة يجب أن يتحقق بالتعاون بين جميع دول المنطقة ، وعلينا ، كدول المنطقة ، أن نعمل معا لضمان أمن الممرات المائية في المنطقة.

وأضاف الشيخ تميم اننا نعارض أي توتر وسنبذل قصارى جهدنا للحد من التوترات.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم