النظام التركي.. واستمرار التآمر على سورية (02-06-2020)

الخميس 4 يونيو 2020 - 14:31 بتوقيت غرينتش

قضية ساخنة - الكوثر: ناقش برنامج قضية ساخنة الذي يبث عبر شاشة قناة الكوثر الفضائية الفشل الذريع الذي لحق بالخطط العسكرية للنظام التركي في سورية.

رغم الفشل الذريع الذي لحق بالخطط العسكرية للنظام التركية في سورية ومحاولته الضغط على سورية وممارسة الإبتزاز السياسي من خلال دعم الجماعات الإرهابية في سورية وتزويدها بالمعدات والأسلحة المختلفة إلا أن نظام أنقرة يواصل الخطط والمساعي لإضعاف سوريا وتقسيمها.

تنسيقيات المسلحين والإرهابيين في سورية أعلنت عن مصادر وصفتها بالخاصة، أن تركيا تجهز لإنشاءِ تشكيل عسكري مسلح جديد من إرهابيي الفصائلِ المدعومة منها بالشمال السوري؛ يضم ضباطا ومسلحين منشقين عن الجيشِ السوري؛ وذلك للعملِ داخل محافظةِ إدلب.

المصادر بينت أن التشكيل الجديد سيكون مشابها لما تسمى بالشرطةِ العسكرية المتواجدة بمناطقِ سيطرةِ الجيش التركي والفصائلِ الإرهابية الموالية لها شمال شرقِ الفرات في ريفي الحسكة والرقة؛ حيث سيتكون من مسلحي وأبناء المنطقة من أجل تسهيل استلام إدارتها.

المصادر لفتت إلى أن الخطة التركية تقتضي إحالة إدارةِ مدينةِ إدلب والمناطق المنزوعة السلاح إلى هذا التشكيل، كما سوف يشرِف على تأمينِ الطرق الدولية.

الخطوة التركية المتعلقة بتشكيل قوة من المنشقين العسكريين السوريين لتولي زمام الامور في ادلب أثارت غضب واستياء الحكومة السورية والعديد من الاطراف الاقليمية والدولية حيث رأى مراقبون في إطار نفس السياسة التي أنتهجها النظام التركية منذ بداية الحرب الكونية على سورية وهي إضعاف هذا البلد الصامد والمقاوم لكل التحديات والمؤامرات.

في الأثناء أكدت الجمهورية الإسلامية أنها ستواصل دعمها لسورية في مكافحةِ الارهاب وشددت على لسان مساعد وزيرِ الخارجيةِ الايراني؛ علي اصغر خاجي على استمرار التعاون الاستراتيجي بين ايران وروسيا وسوريا لمواجهة التحديات الجديدة.

الخطوة التركية اعتبرها محللون بأنها تأتي بعد رفض أنقرة لما اعتبرته محاولات من روسيا والولايات المتحدة لدمج وحدات حماية الشعب الكردية في المسار السياسي السوري؛ وقالت أنها ستمنع إنشاء ممر إرهابي على حدودها.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم