قاليباف: الاستخبارات الاميركية والصهيونية كانت وراء الهجوم الارهابي على مبنى البرلمان

الأحد 7 يونيو 2020 - 05:19 بتوقيت غرينتش
قاليباف: الاستخبارات الاميركية والصهيونية كانت وراء الهجوم الارهابي على مبنى البرلمان

ايران - الكوثر : اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني محمد باقر قاليباف بان اجهزة الاستخبارات التابعة لاميركا والكيان الصهيوني وبعض الدول الاقليمية كانت وراء الهجوم الارهابي على مبنى المجلس قبل 3 أعوام.

وفي كلمته اليوم الاحد في مستهل اجتماع مجلس الشورى الاسلامي اشار قاليباف الى الهجوم الارهابي على مبنى المجلس يوم 7 حزيران /يونيو عام 2017 وقال، ان حادث الهجوم الارهابي على المجلس كان رمزا للمخططات البغيضة المحاكة من قبل الاعداء ضد الشعب الايراني وان لم يكن جهاد جنود وحراس الوطن خاصة مجاهدو الثورة الاسلامية خارج الحدود فان العدو لا يتورع عن ارتكاب اي جريمة ضد الشعب الايراني.

واضاف، رغم ان ظاهر القضية هو مجرد هجوم ارهابي ولكن الان ثبتت مسالة ان اجهزة الاستخبارات التابعة لاميركا والكيان الصهيوني وبعض دول المنطقة كانت وراء ذلك الحادث وكانت مخططاتهم تتضمن تنفيذ مجازر جماعية في شوارع طهران لو توفرت امكانية ذلك لهم.  

وتابع قاليباف، ان شهداء ذلك الحادث هم ابطال الوطن الذين تذكّر دماؤهم الطاهرة لنا جميعا قيمة الجهاد امام الارهاب الوهابي الصهيوني الاسود.

وحيّا رئيس مجلس الشورى الاسلامي ارواح اولئك الشهداء والشهداء المدافعين عن المقدسات (في سوريا والعراق)، آملا بتقديم الخدمة للاسلام والشعب الايراني والثورة الاسلامية في هذا المكان الذي اريقت فيه تلك الدماء الطاهرة.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم