ترامب يكشف كواليس هجوم أمريكا 'الكارثي' على العراق

الثلاثاء 9 يونيو 2020 - 06:09 بتوقيت غرينتش
ترامب يكشف كواليس هجوم أمريكا

الأميركيتان_الكوثر انتقد وزير الخارجية الأميركي الأسبق كولن باول، سياسة الرئيس دونالد ترامب في مواجهة الاحتجاجات التي جاءت على إثر مقتل شرطي لمواطن أميركي أفريقي، معتبراً أنه "يبتعد عن الدستور ببطء".

باول الذي ينتمي إلى حزب ترامب (الحزب الجمهوري)، قال في مقابلةٍ مع شبكة "سي إن إن" الإخبارية، إنه "لن يمنح ترامب صوته في الانتخابات المقبلة".

وقال باول الذي عمل وزيراً للخارجية في عهد جورج بوش الإبن: "لدينا دستور يجب أن نتبع ما جاء فيه، لكن الرئيس يبتعد عنه ببطء، ولم أرَ مثل هذه الاحتجاجات في حياتي، وأعتقد أنه يجب التعامل معها بحكمة".

وقال باول إنه "لم يكن باستطاعتي التصويت له (في 2016) وبالتأكيد لا يمكنني دعم الرئيس ترامب هذه السنة".

وأضاف "أخطط لمنح صوتي لنائب الرئيس السابق جو بايدن، (المنتمي للحزب الديمقراطي)، خلال انتخابات الرئاسة المقبلة، في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، كما فعلت في انتخابات عام 2016".

وتابع: "أنا قريب جداً من بايدن فيما يتعلق بالقضايا الاجتماعية والسياسية، وعملت معه لأكثر من 35 عاماً، وهو الآن مرشح وسوف أمنحه صوتي".

وخلال مقابلة كولن باول مع "سي إن إن" أكد أن "من يتهمون ترامب بمحاولة خلق حالة من الانقسام داخل أميركا، على صواب".

وقال باول "لم استخدم هذه الكلمة يوما لأي من الرؤساء الأربعة الذين عملت معهم: إنه يكذب"، حيث دان "صمت" الحزب "الجمهوري" عن ترامب.

وفي تغريدة، أشاد جو بايدن بتصريحات باول، وقال إنها "لا تتعلق بالسياسة، بل بمستقبل بلادنا. شكرا لدعمك".

ترامب: العراق لم يمتلك أسلحة دمار شامل وكولن باول جرنا لـ"حروب كارثية" بالشرق الأوسط

وفي ردٍ على كلام الوزير الأميركي السابق، قال ترامب إن باول كان سبباً في توريط أميركا في حروب الشرق الأوسط الكارثية.

وفي تغريدة على "تويتر" نشرها بعيد المقابلة، سخر ترامب من الدعم الذي حصل عليه منافسه "الديموقراطي" (بايدن) من رجل "له سمعة مبالغ فيها".

وأشار ترامب الأحد، إلى أن "كولن باول هو المسؤول الفعلي عن جر أميركا إلى الحروب الكارثية في الشرق الأوسط".

ولفت ترامب إلى أن تقرير باول، عن امتلاك العراق لأسلحة دمار شامل، قاد لحرب العراق، وقال: "ألم يقل باول إن العراق يمتلك أسلحة دمار شامل... لم يكونوا يمتلكونها، لكننا ذهبنا إلى الحرب".

من جهتها، رفضت كوندوليزا رايس، التي خلفت كولن باول على رأس وزارة الخارجية عام 2005، وهي أيضا من أصل إفريقي، الكشف عن الشخصية التي ستصوت لصالحها في الانتخابات الرئاسية.

لكنها وجهت نصائح لترامب أشبه بالتوبيخ. وفي تصريح لتلفزيون "سي بي إس" قالت له "ضع جانباً التغريدات لبعض الوقت وتحدث معنا، ابدأ حواراَ".

ووفق صحيفة "نيويورك تايمز"، فإن بوش الابن "لن يدعم" إعادة انتخاب ترامب لولاية ثانية تستمر 4 أعوام في 3 تشرين الثاني/نوفمبر.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم