إزاحة الستار عن الوثائق الخطية للامام الخميني (رض)

الثلاثاء 23 يونيو 2020 - 09:27 بتوقيت غرينتش
إزاحة الستار عن الوثائق الخطية للامام الخميني (رض)

ايران_الكوثر: أزيح الستار عن مجموعة من الوثائق الخطية للامام الخميني (رض) الراحل، خلال مراسم أقيمت بمناسبة اسبوع السلطة القضائية اليوم الثلاثاء، في دائرة تسجيل الوثائق بمسقط رأس الامام الراحل (رض) في مدينة خمين وسط ايران.

وقال رئيس دائرة تسجيل الوثائق والعقارات في مدينة خمين محسن محمدي، خلال هذه المراسم، إن 25 وثيقة خطية كتبها الامام الراحل (رض) ذات مواضيع متعددة كإهداء الإرث والعقار تم عرضها للزائرين في هذه الدائرة.

وأضاف محمدي: تكتسب هذه الوثائق قيمة تاريخية وتعود الى الفترة مابين عامي 1930 و   1988 وبينها وثيقة تقسيم عقار كان يمتلكه الامام الخميني (رض) على الأسر الفقيرة. 

وفي هذا السياق قال خطيب الجمعة في خمين علي حسيني بور: إن جمع وعرض الوثائق الخطية للامام الخميني (رض) الراحل هو عمل يكتسب قيمة عالية ويدلل على المكانة الرفيعة لمفجر الثورة الاسلامية الكبير.

وأضاف: إن البيت التاريخي لمفجر الثورة الاسلامية يقدّم شخصية الامام الراحل (رض) والنظام الاسلامي الى العالم إذ ان الامام الخميني (رض) هو الشخصية الوحيدة في القرن العشرين الذي أنقذ شعباً من الظلم والجور وأقام الوحدة بين صفوفه وتحول الى اسطورة عالمية بدعمه للمستضعفين في العالم.

واعتبر ان مفجر الثورة الاسلامية قاد الملايين في نهج مكافحة الاستكبار العالمي بخطبه البليغة وشخصيته الثورية الرائعة.

ويشار الى إن الامام الخميني (رض) ولد في عام 1902 في مدينة خمين ووالده السيد مصطفى موسوي من معاصري المرجع الديني الميرزا الشيرازي ودرس العلوم الدينية في حوزة النجف الاشرف بالعراق وكان من المرجعيات الدينية في مدينة خمين لكنه استشهد على يد حكام الجور في المدينة فيما كان عمر الامام الراحل (رض) لم يتجاوز 5 اشهر وكفلته والدته السيدة هاجر وعمته السيدة صاحبة لغاية بلوغه 15 عاماً ورحل الامام الخميني (رض) في حزيران / يونيو عام 1989.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم