وزير الإعلام اليمني: الأمم المتحدة تكشف عن وجهها القبيح بمساهمتها في الحصار

الأحد 28 يونيو 2020 - 05:04 بتوقيت غرينتش
وزير الإعلام اليمني: الأمم المتحدة تكشف عن وجهها القبيح بمساهمتها في الحصار

اليمن_الكوثر: قال وزير الإعلام اليمني"ضيف الله الشامي" إن الأمم المتحدة تكشف اليوم عن وجهها القبيح عندما تساهم في حصار الشعب اليمني.

وأضاف الشامي للمسيرة أنه لا يمكن للقاتل أن يهدي حمامة سلام للمقتول، والأمريكيون هم من أعلنوا الحرب على اليمن، ونحن نعرف أن الأمريكيين إن تحدثوا عن السلام فهم يسعون للتصعيد وفرض الهيمنة تحت مسمى السلام.

وأكد أن التوجه الأمريكي البريطاني يأتي في إطار اللعبة الدولية للسيطرة على اليمن عبر أدواتهم السعودية والإماراتية وأن العالم اليوم يعرف حقيقة السلام الذي تريده أمريكا وبريطانيا، وما يحصل في فلسطين هو نموذج حي.

وأوضح وزير الإعلام أن تصريحات غريفيث تتناسب مع تصريحات ناطق العدوان، وهو يسعى للتغطية على جرائم العدوان المستمرة، فهم يحاولون تحميلنا مسؤولية الحصار بينما هم يتحكمون بالبحر ويحتجزون السفن ويضغطون على الشعب بالحرب الاقتصادية.

وكان عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، قد دعا غريفيث إلى التواصل بالخارجية الأمريكية والحديث معها فهي من تملك الصلاحيات لإطلاق سفن النفط المحتجزة وليس إلى مناشدة من لا يحاصر.

وقال الحوثي في تغريده له الجمعة، "نقول للمبعوث أبواب ميناء الحديدة مفتوحة والسفن المحاصرة حاصلة على تصاريح من لديكم، مؤكدًا أن من يمنع دخول السفن إلى الحديدة هم بحرية العدوان الأمريكي البريطاني السعودي الإماراتي".

يشار إلى أن دول تحالف العدوان على اليمن مازلت تحتجز أكثر من عشرين سفينة مشتقات نفطية منذ فترة طويلة وتمنعها من دخول ميناء الحديدة إمعانا منها في مفاقمة معاناة الشعب اليمني وحرمانه من أبسط حقوقه وذلك في ظل صمت وتواطئ أممي معيب.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم