حماس والجهاد تدعوان للاشتباك الميداني ضد "الضم" والاستيطان

الأحد 28 يونيو 2020 - 10:57 بتوقيت طهران
حماس والجهاد تدعوان للاشتباك الميداني ضد "الضم" والاستيطان

فلسطين المحتلة-الكوثر: أكدت حركنا حماس والجهاد الإسلامي على دعمهما الكامل للتحركات الشعبية والوطنية في الضفة الغربية والقدس واراضي 48 لحماية الأرض في مواجهة مخططات "الضم" الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية.

ودعت الحركتان، الجماهير الفلسطينية إلى أوسع المشاركة في الفعاليات الجماهيرية والاشتباك الميداني في وجه مشروع الاستيطان والإرهاب.

وجاء ذلك خلال اجتماع عقده قيادة الحركتين في قطاع غزة امس السبت، لدارسة "التطورات السياسية والموقف من المخططات العدوانية الصهيونية"، بما فيها مشروع "الضم" والاستيطان، بالإضافة إلى انتهاكات الاحتلال في الضفة والقدس.

وفي السياق أشادتا بالرؤية الوطنية التي تبنتها فصائل العمل الوطني والإسلامي في غزة، كما واتفقت قيادة الحركتين على تبني هذه الرؤية والعمل على تحقيق كافة أهدافها، مشدّدتين على جهوزية المقاومة الفلسطينية للتصدي للاعتداءات الصهيونية.

وأشارتا إلى رفع مستوى التنسيق والتعاون بين قوى المقاومة الفلسطينية بهدف عدم السماح للعدو بتمرير مخططاته ضد الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته.

كما وأكدت الحركتان على وقوفهما إلى جانب المقدسيين والدعوة لتعزيز صمودهم، كما ووجهت الحركتان التحية للمرابطين والصامدين في المسجد الأقصى المبارك والمدينة المقدسة بوجه عام، ولأهلنا في الداخل المحتل، لاسيما في يافا المحتلة.

وعبرتا عن بالغ التقدير للشيخ عكرمة صبري ولإخوانه من علماء ومشايخ القدس الذين يستبسلون في حماية الأقصى والقدس.

وعلى صعيد العلاقات الثنائية بين الحركتين، أكد الاجتماع على خصوصية العلاقة بين حركتي حماس والجهاد الإسلامي على كافة المستويات وما تمثله هذه العلاقة من قوة للمقاومة ولجبهة الصمود الوطني والشعبي في مواجهة العدو الصهيوني.

واتفقت الحركتان على تطوير التعاون والتنسيق والعمل المشترك بينهما في كافة المستويات بما يخدم مشروع المقاومة على طريق العودة والتحرير بإذن الله.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم