تصريح مثير لوزير عربي بشان "موت كورونا" تثير بلبلة!

الإثنين 29 يونيو 2020 - 18:43 بتوقيت غرينتش
تصريح مثير لوزير عربي بشان "موت كورونا" تثير بلبلة!

منوعات _ الكوثر:

أثار تصريح وزير الصحة الأردني سعد جابر بشأن "موت فيروس كورونا" في المملكة، ضجة واسعة في الشارع الأردني وبين صفوف الأطباء والمختصين، في ظل عدم إنتاج لقاح مضاد للفيروس في العالم.

تصريح الوزير الذي لاقى انتقادات طبية واسعة، جاء خلال لقاء تلفزيوني أمس الأحد، إذ قال إن فيروس كورونا المستجد "نشف (جفّ) ومات"، ولا توجد حالات داخل الأردن، والانتقال الداخلي للفيروس بين الناس انتهى، وإن الحالات التي كانت في بداية الأزمة انتهت.

وأضاف أن قرار فتح المطارات سيادي، وهناك تفاصيل دقيقة وطويلة في هذا المجال، مع وجود فريق عمل يدرس فتح المطارات من جميع جوانبه. مشيرا إلى وضع معايير معينة وأن التفاصيل يجب أن تكون دقيقة ومدروسة، حيث إنها تتعلق بعدد الإصابات اليومي نسبة إلى عدد السكان، ومعايير أخرى مثل عدد الفحوص، وهي أدق من المعايير التي وضعتها الدول الأوروبية ودول الخليج الفارسي.

وتحدث الوزير عن تشكيل لجنة لتحديد الدول التي يشبه الوضع الوبائي فيها الأردن، بحيث ينظر للفحوص الإيجابية في تلك الدول وعدد الإصابات والفحوص التي تجرى فيها، ضمن المعايير، مشيرا إلى أن دول الخليج الفارسي فيها إصابات عالية، ومعظم دول الخليج الفارسي تفوق الإصابات فيها الألف.

وسجلت المملكة حتى اليوم 29 يونيو/حزيران، 1121 إصابة، تعافى منها 860، وتوفي 9 مرضى، بينما يستمر العمل في قانون الدفاع الخاص بمواجهة جائحة كورونا الذي أطلق في 19 مارس/آذار الماضي، وعطل بعض أحكام قانون الضمان الاجتماعي.

ويعود تصريح وزير الصحة إلى بداية الأزمة، إذ صرّح في 26 مارس/آذار الماضي -خلال مؤتمر صحفي للحكومة- أن معالجة المرض والقضاء عليه تعتمد علينا جميعا، قائلا "إذا جلسنا والتزمنا في البيوت لمدة أسبوعين، وهي مدة حضانة المرض، فالمرض ينشف ويموت"، وأعاد الوزير التصريح ذاته مجددا، معلنا موته، وسط انتقادات لاذعة من قبل أطباء ومسؤولين في القطاع الطبي.

ونشر وزير الصحة الأردني الأسبق سعد الخرابشة -في حسابه على "تويتر"- عدة تغريدات تسخر من تصريح الوزير، إذ كتب: "وزير صحتنا ما زال مصرا أن فيروس كورونا نشف ومات. يعني رسالة زائفة وضارة للناس معناها توقفوا عن اتخاذ الإجراءات الوقائية، أي استخفاف هذا بعقول الناس!".

وعاد الوزير السابق للتغريد ساخرا: "مين سمع بالمثل الشعبي القائل: شغل فلان مثل حراث الجمال، إللي بتحرثه بتربصه بخفوفها. وهيك صار بشغلنا مع كورونا، بنشتغل وبنتعب وبالآخر بطلع مسؤول بطخ تصريح بخرب الدنيا.

وكتبت الناشطة هديل عزيز عبر حسابها على تويتر: "نشف ومات، مثال على الفشل الإعلامي في إدارة الأزمة؟ الهوس في تعظيم الإنجازات يعطي أثرا عكسيا ويضعفها. مين بده يقنع حد يلبس كمامة ولا يتباعد اجتماعيا بعد هيك تصريح؟ وبالآخر يطلع المشكلة في وعي المواطن".

وسخر محمد خالد من التصريح معلقا: "حتى الكورونا ما قدر يعيش بالأردن.. نشف ومات".

ويرى عضو لجنة الأوبئة سابقا الدكتور عزمي محافظة أنه لا يجوز استخدام مصطلح "نشف ومات"، لأن الفيروس ليس كائنا حيا، بل مركب كيميائي، وعندما يدخل إلى أجسام حية ينتج مئات النسخ، وتصريح الوزير لا أساس علميا له.

ويقول محافظة إن الوضع الوبائي في الأردن جيد، ولا يوجد انتشار، والإصابات التي تسجل في أغلبها للقادمين من الخارج، أو لمخالطيهم، لكن ذلك لا يعني عدم تسجيل إصابات في قادم الأيام، ولا يعني نهاية الفيروس.

ويؤكد للجزيرة نت أن المملكة ليست بعيدة من الفيروس والإصابات، طالما لا يوجد لقاح على مستوى العالم، خاصة أن المناعة المجتمعية في البلاد ليست مرتفعة.

وسجلت إصابات داخل البلاد مؤخرا لمواطنين أردنيين عائدين من الخارج، وتحديدا من مصر والسعودية والعراق، وهو ما دفع خلية الأزمة لإيقاف برنامج عودة الأردنيين من الدول المصابة مؤقتا، وذلك لإعادة ترتيب وتنظيم إجراءات الاستقبال والحجر وإجراءات الفحص الطبي، علاوة على وجود زيادة ملحوظة في أعداد الإصابات للمحجور عليهم في الفنادق ومناطق الإيواء العام ومخالطين لهم.

وبعد الضجة الواسعة التي أثارها التصريح، عاد الوزير جابر اليوم الاثنين ليوضح أن استخدام المصطلحات الطبية المتخصصة والفنية يحتاج أحيانا إلى تبسيط بالمفهوم، حتى نضمن وصول الرسالة إلى الجميع، مؤكدا أنها مسؤولية الجميع سواء من المسؤولين الرسميين أو من وسائل الإعلام.

وكتب الإعلامي أسامة الجيتاوي إلى "وزير الصحة المحترم، جملة إنه الفيروس نشف ومات من الأردن أغلب الناس ومنهم أنا انتابنا شعور أن الوباء انتهى من الأردن، وبثَ شعور راحة عامة أتوقع أن يساهم بتقليل عدد الملتزمين بشكل أكبر، وهو بالأصل نسبتهم تكاد لا تُذكر! يا ريت نفهم هل هذا إعلان شبه رسمي أن وباء كورونا انتهى من الأردن؟!".

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم