تقارب أميركي _فرنسي للضغط على لبنان

الأربعاء 1 يوليو 2020 - 07:07 بتوقيت غرينتش
تقارب أميركي _فرنسي للضغط على لبنان

لبنان-الكوثر: تشير اوساط ديبلوماسية الى وجود تلاق اميركي- فرنسي على ضرورة مواصلة الضغط على الداخل اللبناني ‏لانضاج تسوية وتغيير في موازين القوى.

وكتبت صحيفة الديار اللبنانية اليوم الأربعاء، ان الجانب الفرنسي يتعاطى مع الدولة اللبنانية ومع حزب الله ‏بأسلوب اقل قساوة وتشددا من الجانب الاميركي.

وأضافت الديار التصعيد الاميركي ضد حزب الله، والذي ترجم على لسان ‏السفيرة الاميركية دوروتي شيا، يؤكد ان واشنطن تستخدم كل اساليبها في تضييق الخناق على المقاومة سواء ‏بحرب نفسية او اقتصادية ومالية‎.

اما اوروبا وتحديدا فرنسا ، وبحسب هذه الاوساط الدبلوماسية، ترى ان لا مانع من التحاور مع مسؤولين من ‏حزب الله عبر سفيرها في لبنان، ولكن في الوقت ذاته تسعى باريس الى زيادة الضغط على الحكومة التي لم تحقق ‏اي انجاز اصلاحي.

وكشفت هذه الاوساط ان فرنسا تميل الى ان يصار، تغيير حكومي وعدم الاستمرار بحكومة ‏دياب حتى لا يكون الشعب اللبناني كبش فداء بسبب الفساد والهدر من قبل طبقة سياسية مترهلة، وايضا في ظل ‏الصراع المحتدم بين واشنطن وطهران‎.‎

كما اشارت الاوساط الدبلوماسية الى ان لبنان سيشهد مرحلة قاسية هذا الصيف الى حين موعد الانتخابات ‏الاميركية الرئاسية في تشرين الثاني حيث بعد حصول الانتخابات ستكون السياسة الاميركية اقل تشددا حيال ‏لبنان، وربما ستتجه الادارة الاميركية الى تخفيف سياستها المتشددة تجاه ايران والجهات المرتبطة بها، ومن ‏الممكن حصول تسوية اميركية-ايرانية. وهذا الامر ينعكس ايجابا على المنطقة التي تعيش على فوهة بركان‎.

وهذه المرحلة العصيبة التي سيمر بها لبنان جراء شد الحبال بين الولايات المتحدة والجمهورية الاسلامية ‏الايرانية ستكون كاختبار للشعب اللبناني وقدرته على الصمود كما ستكون ايضا كالغربال في وطنية الجهات ‏الحزبية وغير الحزبية في توجهاتها السياسية‎ .

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم