جهانغيري: الحظر الأميركي لا يمكن مقارنته بأي فترة أخرى

الأربعاء 1 يوليو 2020 - 19:13 بتوقيت غرينتش
جهانغيري: الحظر الأميركي لا يمكن مقارنته بأي فترة أخرى

ايران _ الكوثر: اكد النائب الأول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري أن الحظر الأميركي ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية لا يمكن مقارنتها بأي فترة من عمر الثورة الإسلامية وقال ان الأميركيين جاؤا بكل قوتهم لزعزعة الاقتصاد الإيراني ثم الاطاحة بالجمهورية الإسلامية الايرانية.

واضاف جهانغيري امام اجتماع لكبار مدراء شؤون المراة في الديوان الرئاسي اليوم الاربعاء ان الاميركيين مارسوا ضغوطا اضافية على قطاعات النفط والمصارف والنقل والشحن لجعل ايران تواجه صعوبات في تلبية احتياجاتها مثل الدواء والسلع الاساسية .

وقال النائب الأول لرئيس الجمهورية إن الاستراتيجية الرئيسية للجمهورية الإسلامية الايرانية في هذه المواجهة هي المقاومة ، ولكن هذه المقاومة يجب أن تحظى بدعم الحوار بشأن القضايا الدولية حتى نتمكن من تحقيق أهدافنا بشكل أفضل.

وقال إنهم لا يسمحون حتى بتحويل دولار من موارد البلاد في كوريا الجنوبية واليابان لشراء الدواء والمستلزمات الأساسية التي هي حاجة البلاد وقال انه هذا ياتي في ظل مواجهة البلاد تفشي مرض كورونا الذي اثر على جميع القطاعات لاسيما الاقتصاد والصحة وحتى الاسرة بحيث ان الكثير من المفكرين حول العالم يعتقدون أن مشاكل ما بعد كورونا ستكون مختلفة تمامًا عن ذي قبل.

وقال النائب الاول لرئيس الجمهورية "اسحاق جهانغيري"  ان المقاومة اصبحت استراتيجية الجمهورية الاسلامية الايرانية الرئيسية لاجتياز ظروف الحظر والضغوط الامريكية المفروضة ضد البلاد.

واكد جهانغيري ان المقاومة المنشودة بوجه التحديات الراهنة تعتمد على قاعدة الحوار الوطني الهادف الى حل القضايا الدولية وتحقيق الاهداف الغائية في البلاد.

وشدد جهانغيري على ان البلاد بحاجة الى حوار (وطني) لازالة هذه التحديات والعبور من القضايا التي تواجه البلاد بمختلف الصعد السياسية والاجتماعية وايضا الدولية، بسلام.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم