قرار الضم من المحتمل أن يتخذ الأسبوع المقبل

الخميس 2 يوليو 2020 - 05:03 بتوقيت غرينتش
قرار الضم من المحتمل أن يتخذ الأسبوع المقبل

 من المتوقع أن تنسق تل ابيب وواشنطن قرارهما بشأن أين ومتى سينفذ الكيان الصهيوني خطة الضم وبسط احتلاله على الضفة الغربية الأسبوع المقبل ، حسبما أفاد مصدر مطلع على المحادثات بين الجانبين لصحيفة جيروزاليم بوست الصهيونية.

وعاد المبعوث الأمريكي الخاص للمفاوضات الدولية آفي بيركوفتش وسكوت ليث إلى واشنطن بعد اجتماعات مع نتنياهو و بيني غانتس ووزير الخارجية الصهيوني جابي أشكنازي.ومن المتوقع أن يقدم بيركوفتش استنتاجاته من الرحلة إلى جاريد كوشنر ، كبير المستشارين للرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، الذي سيقوم بعد ذلك بعرض الحالة على ترامب .

ومن المتوقع أن يتخذ ترامب ، الذي لم يشارك مباشرة في مسائل التسوية في الشرق الأوسط في الأشهر الأخيرة ، قراره النهائي بشأن هذه المسألة ، والذي من المرجح أن يحدث الأسبوع المقبل.

وبالمثل، قال وزير التعاون الإقليمي الصهيوني أوفير أكونيس لراديو جيش الاحتلال الإسرائيلي إن التطبيق الإسرائيلي للسيادة "لن يحدث إلا بعد إعلان ترامب" ، مشددًا على أن هذا سيكون جديدًا ، سيتم إصداره من الولايات المتحدة.

هذا واكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران "محمد باقر قاليباف" في اتصال هاتفي مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الفلسطينية "إسماعيل هنية" ، رفض ايران لـ "صفقة القرن" و"خطة الضم" الصهيونية.

الى ذلك، اكد هنية على وحدة الشعب الفلسطيني في رفض خطة الضم، وتمسكه بحقوقه المشروعة "في أرض فلسطين كل فلسطين وعاصمتها القدس".

وشدد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، أن "الشعب الفلسطيني مصمم على الاستمرار في نهج الصمود والمقاومة من أجل إفشال الخطة"؛ معربا عن تقريده للجمهورية الإسلامية الايرانية على مواقفها الداعمة للفلسطينيين.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم