القنصل الايراني في بغداد يشرح تفاصيل الزيارات الحدودية بين البلدين

الأحد 5 يوليو 2020 - 03:31 بتوقيت غرينتش
القنصل الايراني في بغداد يشرح تفاصيل الزيارات الحدودية بين البلدين

ايران_الكوثر: قال القنصل الايراني في بغداد "عباس احميدي" : ان الرعايا العراقيين المتزوجين من مواطنات ايرانيات وابناءهم، وايضا العراقيين الذين لديهم تاشيرات الاقامة، او من يرغب في اكمال فترة علاجه داخل ايران والطلاب الجامعيون الى جانب التجار، يستطيعون القيام بزيارة الجمهورية الاسلامية الايرانية.

جاء ذلك في تصريح ادلى به القنصل الايراني لمراسل "ارنا"، شارحا قرار وزارة الخارجية الايرانية الاخير حول زيارة الرعايا العراقيين الى ايران.

ودعا احميدي العراقيين المتزوجين من ايرانيات وابناءهم الذين يرغبون في زيارة الجمهورية الاسلامية الايرانية، الى مراجعة البعثات السياسية الايرانية لدى العراق لغرض استصدار تاشيرات الدخول الى ايران.

واضاف، ان جميع التجار العراقيين يستطيعون تقديم اوراقهم الثبوتية ذات الصلة بالتبادل التجاري مع ايران، للانتفاع من مزايا السفر الى الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واكد القنصل الايراني في بغداد، انه وفقا لتعليمات اللجنة الامنية والصحية والاجتماعية والعسكرية المعنية بمكافحة فيروس كورونا في ايران، فإن قرار الخارجية هذا لايشمل في الوقت الحالي الزيارات السياحية الى الجمهورية الاسلامية.

واضاف، ان الفئات المشار اليها من الرعايا العراقيين، الراغبين في السفر الى ايران، يتعين عليهم الحصول على شهادة صحية معتمدة باللغة الانجليزية ومدرجة فيها رقم جواز السفر بشان الخلو من الاصابة بفيروس كورونا.

ونوه الدبلوماسي الايراني الى الاتفاق بين الرئيس روحاني مع الحكومة العراقية السابقة حول اعفاء رسوم التاشيرات بالنسبة لرعايا البلدين؛ مبينا ان هذا الاتفاق مازال قائما.

كما تطرق الى القرار الصادر مؤخرا عن مجلس الشورى الاسلامي وتبليغه من قبل مجلس الوزراء في ايران حول تجنيس الاجانب المولودين من امهات ايرانيات؛ متطلعا الى تبلغ البعثة الايرانية في العراق بالقرار التنفيذي لهذا القانون خلال الاسبوع القادم.

وحول السماح للرعايا الايرانيين بزيارة العراق من عدمه في الوقت الراهن، اكد احميدي انه لم يصدر بعد اي قرار من جانب الدولة المستضيفة (العراق) في هذا الخصوص.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم