جهانغيري: أمريكا تسعى إلى تدمير الاقتصاد الإيراني

الثلاثاء 7 يوليو 2020 - 18:15 بتوقيت غرينتش
جهانغيري: أمريكا تسعى إلى تدمير الاقتصاد الإيراني

ايران_الكوثر: أکد النائب الأول للرئيس الايراني اسحاق جهانغيري أن الولايات المتحدة تسعى بشكل جاد بزعمها إلى تدمير الاقتصاد الإيراني.

وأشار النائب الأول للرئيس الايراني إسحاق جهانغيري خلال لقائه مع رئيس و أعضاء غرفة تعاون ايران إلى أن القطاع التعاوني هو أحد القطاعات المهمة لاقتصاد البلاد وتطرق إلى الظروف الصعبة التي تواجه البلاد وفرض الحظر الظالم من قبل الولايات المتحدة ، وقال : بالطبع ان البلاد كانت على الدوام عانت الحظر الاميركي خلال العقود الاربعة الماضية ، ولكن المرحلة الجديدة من الحظر الاميركي هي فترة خاصة حيث تسعى اميركا بشكل جاد بزعمها الى تدمير الاقتصاد الإيراني.

واشاد جهانغيري بالقطاع الخاص والقطاع التعاوني على اخلاصهما في نشاطهما خدمة للبلاد وقال ان القطاع الخاص والقطاع التعاوني اتخذا الإجراءات المناسبة في مواجهة ظروف الحظر ولم يسمحا لاقتصاد البلاد بالانهيار ، وعلى الرغم من الاوضاع الصعبة التي يواجهها المواطنون على الصعيد المعيشي ولكن على أي حال ، لم نواجه نقصًا في البضائع.

وشدد جهانغيري على أن الصادرات غير النفطية تكتسي أهمية خاصة للبلاد هذا العام ، مضيفًا انه في المرحلة الحالية ، يعد تطوير الصادرات غير النفطية امرا مهمًا جدًا للبلاد لأننا نحتاج إلى الحد الأدنى من موارد العملة الصعبة لإدارة البلاد هذا في الوقت الذي تسعى اميركا بجدية لمنعنا من الوصول الى العائدات اللازمة من العملة الصعبة .

ودعا النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس ومدراء غرفة تعاون إيران إلى جعل قضية الصادرات غير النفطية قضية اساسية وجادة خلال اجتماعاتهم وبرامجهم ، واتخاذ الإجراءات اللازمة لدعم المصدرين في القطاع التعاوني.

وشدد على ضرورة إعادة عائدات الصادرات من العملة الصعبة إلى العجلة الاقتصادية للبلاد ، وقال ان الحكومة لا تعتزم الضغط على المصدرين ، ولكن الغرض من تنفيذ برنامج التعهد ازاء عائدات العملة الصعبة هو الالتزام باعادة عائدات الصادرات من العملة الصعبة إلى العجلة الاقتصادية للبلاد.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم