جامعة هونغ كونغ تجيب على ادعاءات الصينية الهاربة بشأن كورونا

الإثنين 13 يوليو 2020 - 15:03 بتوقيت غرينتش
جامعة هونغ كونغ تجيب على ادعاءات الصينية الهاربة بشأن كورونا

منوعات_الكوثر: كشفت جامعة هونغ كونغ مدى صحة ما صرحت به إحدى أساتذتها السابقين، المتخصصة في علم الفيروسات، بشأن أن الصين كانت تعلم بتفشي فيروس كورونا قبل فترة طويلة من الإعلان عنه.

وقالت الجامعة إن عالمة الفيروسات، لي مينغ يان، لم تدرس أبدا انتقال فيروس كورونا "كوفيد-19" من شخص لآخر، ومزاعمها لا تستند إلى أي أساس علمي.

وأوضحت الجامعة في بيان نشرته على موقعها، أن يان كانت باحثة في جامعة هونغ كونغ وبعد أن دافعت عن شهادة الدكتوراه غادرت الجامعة إلى الخارج، مضيفة أن التصريحات التي أدلت بها مؤخرا لا تتطابق مع الحقائق التي نعرفها.

يذكر أنه في مقابلة حصرية لقناة "فوكس نيوز" الأمريكية قالت العالمة الصينية الهاربة من البلاد، لي مينغ يان، إن السلطات الصينية كانت تعرف بوجود فيروس مميت لكنها أحجمت عن الإعلان عنه.

وقالت العالمة إنها كانت من بين أوائل العلماء الذين درسوا الفيروس الجديد، بعد أن طلب منها مشرف المختبر، الدكتور ليو بون، عام 2019 النظر في مجموعة غريبة من فيروسات السارس القادمة من البر الرئيسي للصين في نهاية ديسمبر /كانون الأول2019.

وقالت يان: "إن حكومة الصين رفضت السماح للخبراء الأجانب، بمن فيهم الخبراء في هونغ كونغ، بالبحث معمقا حول الموضوع في الصين، لذا لجأتُ إلى أصدقائي للحصول على مزيد من المعلومات". فقد كان لديها، بحسب ما أوضحت في حديثها، شبكة واسعة من الاتصالات المهنية في مختلف المرافق الطبية في البر الرئيسي، بعد أن نشأت وأكملت قسطا طويلا من دراساتها هناك.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم