الاتصالات العراقية تبشر بتحسين خدمة الانترنت لهذا السبب..

الإثنين 13 يوليو 2020 - 15:55 بتوقيت غرينتش
الاتصالات العراقية تبشر بتحسين خدمة الانترنت لهذا السبب..

العراق_الكوثر: اعلنت وزارة الاتصالات العراقية، الاثنين، عن تنفيذها عملية نوعية في ديالى والموصل، داعية الجميع الى التعاون مع وزارة الاتصالات لانهاء هذا الملف وصولا لخدمة انترنت ممتازة وبكلفة اقل.

وقالت الوزارة في بيان انه "بتوجيه رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي واشراف السيد وزير الاتصالات اركان الشيباني نفذت وزارة الاتصالات وبالتعاون مع هيئة الاعلام والاتصالات وباسناد قواتنا الامنية البطلة بمختلف صنوفها، نفذت وزارة الاتصالات صباح هذا اليوم عملية نوعية مباغتة طالت أوكار ومحطات وأبراج المهربين في محافظتي ديالى ونينوى للقضاء على عمليات تهريب سعات الانترنت الدولية حيث توافرت معلومات عن وجود ابراج ومحطات للتهريب".

واضافت "انطلاقا من حرص وزارة الاتصالات على انهاء ملف التهريب بشكل كامل ورفد موازنة الدولة بايرادات مالية كبيرة والقضاء على مافيات التهريب التي نخرت الاقتصاد العراقي"، مشيرة الى ان "ذلك جاء استمرارا لعمليات الصدمة التي اطلقتها وزارة الاتصالات في 13 حزيران/يونيو من هذا العام، حيث تمكنت فرق وزارة الاتصالات هذا اليوم من تدمير عدد من ابراج المهربين ومصادرة العديد من الاجهزة والمحطات العائدة للمهربين".

واكدت الوزارة "على ضرورة تحسين الخدمة الواصلة للمواطنين مطلع العام المقبل"، داعين "الجميع للتعاون مع وزارة الاتصالات لانهاء هذا الملف وصولا لخدمة انترنت ممتازة وبكلفة اقل".

وأكد وزير الاتصالات أركان شهاب الشيباني أن خدمة الانترنت ستشهد تحسناً خلال الأشهر المقبلة بعد القضاء على عمليات التهريب.

وقال شهاب لوكالة الأنباء العراقية (واع)، اليوم الاثنين، إن "عمليات الصدمة مستمرة في محافظتي ديالى ونينوى بمشاركة هيئة الإعلام والاتصالات وجهازي المخابرات والأمن الوطني".

وأضاف، أن "السعات التي توفرت بشكل رسمي وتم تعويضها 8 لندا، واللندا وحدة قياس الانترنت كبيرة وتعادل 64 (اس تس ام )، خلال الشهر الجاري".

وأوضح أن "عمليات الصدمة أضافت خلال شهر10 % من السعات الكلية للعراق بالإضافة إلى استرداد هيبة الدولة".

وأشار إلى "وجود تنسيق مع جميع الجهات الأمنية لمواصلة العمليات"، مؤكدا توجيه دعوات لخمس شركات عالمية لإنشاء بوابات النفاذ وهذا من شأنه أن ينهي موضوع التهريب ولا نحتاج إلى واجبات أمنية".

وتابع أن "خدمة الانترنت ستشهد تحسنا خلال الأشهر القليلة المقبلة بعد القضاء على التهريب لأن ذلك سيعطي مجالا للشركات بالعمل بشكل عادل ولدينا خلال مطلع الشهر القادم سياسة تسعيرية جديدة".

وكانت وزارة الاتصالات، أكدت أن عمليات الصدمة التي انطلقت بتوجيه من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، لإيقاف عمليات تهريب الانترنت، ساهمت برفع إيرادات الدولة.

وكانت وزارة الاتصالات، أكدت أن عمليات الصدمة التي انطلقت بتوجيه من رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، لإيقاف عمليات تهريب الانترنت، ساهمت برفع إيرادات الدولة.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم