من هو قاسم الأعرجي مستشار الأمن الوطني العراقي؟

الأربعاء 15 يوليو 2020 - 09:43 بتوقيت غرينتش
من هو قاسم الأعرجي مستشار الأمن الوطني العراقي؟

العراق_الكوثر: عين رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في بداية هذا الأسبوع وزير الداخلية الأسبق قاسم الأعرجي كمستشار للأمن الوطني للجمهورية العراقية.

والأعرجي هو أحد الأعضاء البارزين في منظمة بدر، لكنه انشق عنها بعد توليه حقيبة الداخلية في النصف الثاني من حكومة حيدر العبادي، وكان قرار تكليف قاسم الأعرجي يدور في كواليس القوى السياسية منذ أسابيع، من دون حسم.

ويكتسي موقع مستشار الأمن الوطني أهمية كبيرة إذ يعد عقدة لتقاطع معلومات مختلف الأجهزة الأمنية، ليجري عرض الملخصات والاستشارات على رئيس الوزراء.

ويملك مستشار الأمن الوطني في العراق الحق في الوصول إلى قواعد البيانات في جميع الدوائر الأمنية، بما في ذلك المخابرات، كي يتمكن من وضع القائد العام للقوات المسلحة في أفضل صورة لاتخاذ قرار أمني أو عسكري.

وتمتد مهام مستشار الأمن الوطني في العراق لتشمل أمن الغذاء والمعلومات وغيرها من الحقول الخاصة بهذا القطاع.

وتأسست مستشارية الأمن الوطني في العام 2004، وأدارها السياسي السابق موفق الربيعي، قبل أن تؤول إلى فالح الفياض، ومنه إلى قاسم الأعرجي.

من هو قاسم الأعرجي؟

قاسم محمد الأعرجي، مواليد سنة 1964 في مدينة الكوت ضمن محافظة واسط، أتم دراسته الابتدائية في المدرسة الغربية وأنهاها في اعدادية الكوت للبنين عام 1982، ذهب إلى الجمهورية الاسلامية الإيرانية عند نهاية حرب الخليج الفارسي الأولى لينخرط في صفوف فيلق بدر، ودرس في كُلية الأركان في مقر فيلق بدر جنباً إلى جنب مع شخصيات بارزة تعمل في قيادة الحشد الشعبي ومنظمة بدر مثل الشهيد أبو مهدي المهندس و هادي العامري، فيما بعد درس في الجامعة ليحصل على بكالوريوس محاسبة، بعد ذٰلك تسلم عدة مسؤوليات في قيادة الفيلق.

بعد سقوط النظام الصدامي عام 2003 اعتقل من قبل القوات الأميركية في مدينة الكاظمية في بغداد مع 70 شخصا من منظمة بدر لمدة ثلاثة أشهر في معسكر بوكا في محافظة البصرة، قبل ان يطلق سراحه.

واصل العمل السياسي والاجتماعي من خلال مجلس محافظة واسط، حيث أصبح عضوا منتخباً فيه، وتجددت عضويته في انتخابات عام 2005 ليشغل منصب مسؤول اللجنة الأمنية في المحافظة، وبتاريخ 2007.1.16 تم اعتقاله من قبل القوات الأميركية مُجدداً من داخل مبنى مجلس محافظة واسط وبقي لمدة 23 شهراً وبعدها تم اطلاق سراحه.

أصبح عام 2010 نائباً في مجلس النواب العراقي عن محافظة واسط، ليصبح عضواً في لجنة الأمن والدفاع النيابية، ورئيسا لكتلة بدر النيابية المنضوية تحت ائتلاف دولة القانون.

يعتبر الأعرجي من أشد المدافعين عن الحشد الشعبي ومناهضاً لمنتقديه، وقد اتفقت الكُتل السياسية لاختيار رئيس كتلة بدر النيابية قاسم الأعرجي لتولي مسؤولية وزارة الداخلية العراقية بدلا من الوزير المستقيل محمد الغبان عام 2016.1.29.

المناصب التي تسنمها:

آمرية فوج قتالي ولمدة 9 سنوات.

قيادة بعض مجاميع عمل الداخل.

عضو في مجلس محافظة واسط سنة 2004، ورئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة واسط سنة 2004 .

عضو مجلس النواب بدورته الثانية ضمن قائمة الائتلاف الوطني العراقي عن منظمة بدر سنة 2010 بعد حصوله على أعلى الأصوات في عموم محافظة واسط.

عضو مجلس النواب بدورته الثالثة ضمن ائتلاف دولة القانون عن منظمة بدر بعد حصوله على أعلى الأصوات في عموم محافظة واسط.

رئيس كتلة بدر النيابية في مجلس النواب للدورة السابقة والحالية.

وزير الداخلية العراقي.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم