رام الله تتضامن مع بيروت وغزة تقول لها: كوني قوية

الخميس 6 أغسطس 2020 - 05:55 بتوقيت غرينتش
رام الله تتضامن مع بيروت وغزة تقول لها: كوني قوية

لبنان-الكوثر شارك عشرات الفلسطينيين داخل قطاع غزة، الأربعاء، في وقفة تضامنية مع الشعب اللبناني، بعد الانفجار الدامي الذي وقع في مرفأ بيروت، كما أضاءت الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون الفلسطيني في رام الله بالعلم اللبناني.

ورفع المشاركون في الوقفة التي دعت إليها حركة “حماس”، وسط مدينة غزة، العلمين اللبناني والفلسطيني، ولافتات تضامنية مع بيروت منها “رحم الله ضحايا انفجار بيروت”، و”من فلسطين إلى لبنان الجرح واحد”، و”بيروت كوني قوية”.

وقال الناطق باسم الحركة حازم قاسم، خلال كلمة له على هامش الوقفة: “نقف اليوم تضامنا مع أهلنا في لبنان، جراء الحادث الأليم الذي وقع في مرفأ بيروت”. وأضاف أن “الوقفة تأتي وفاء لأهلنا في لبنان الذين وقفوا بجانب شعبنا وقضيتنا الفلسطينية”. ولفت قاسم إلى أن “كل مقدرات حماس في لبنان مسخرة لهم حتى يخرج أهلنا من هذه الكارثة”. وشدد على أن لبنان فلسطين تربطهما “علاقة أخوة وعروبة، وسنقف دوما مع الشعب اللبناني للخروج من هذه الأزمة الأليمة”. ودعا قاسم، جميع دول العالم إلى “مساندة لبنان لتجاوز أزمته التي حلت به”.

وفي خان يونس، شارك العشرات في حملة تضامنية دعت إليها بلدية خان يونس، وللتبرع بالدم للشعب اللبناني عقب الكارثة المفجعة التي حدثت جراء الانفجار في مرفأ بيروت. وشارك في الحملة نخب سياسية ووطنية، إلى جانب جموع من المواطنين الذين سارعوا للتبرع بالدم، وفاءً للشعب اللبناني الشقيق الذي ما فَتئ يحتضن الشعب الفلسطيني في مخيمات اللجوء ويساند المقاومة الفلسطينية.

وأكد محافظ خان يونس الدكتور أحمد الشيبي، وقوف الشعب الفلسطيني وقيادته إلى جانب الشعب اللبناني فيما حصل له أمس الثلاثاء، معبرًا عن التعاطف الفلسطيني وضرورة مساندة لبنان في الكارثة المفجعة التي حلّت به.

رام الله تتضامن مع بيروت

وأضاءت الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون الفلسطيني، مقرها الرئيسي في رام الله بالعلم اللبناني، وعبارة “من فلسطين إلى لبنان قلوبنا معكم”، تعبيرا عن تضامنها مع لبنان وشعبها الشقيق، عقب إنفجار مرفأ بيروت.

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم