بعد تأسف العراق..الجيش اللبناني يصدر بيانا حول مساعدات بغداد

السبت 8 أغسطس 2020 - 18:07 بتوقيت غرينتش
بعد تأسف العراق..الجيش اللبناني يصدر بيانا حول مساعدات بغداد

لبنان _ الكوثر:

أعلن الجيش اللبناني، السبت، استلامه مساعدات من العراق بعد ان اعربت العراق في بيروت'>سفارة جمهورية العراق في بيروت عن اسفها لعدم ذكر تقرير الجيش اللبناني لإسم العراق ضمن الدول التي وقفت الى جانب لبنان في محنته.

وقال بيان صادر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه،اليوم، (8 آب 2020)، انه "من إطار المساعدات التي ترد من الدول الشقيقة والصديقة، وصل بتاريخ 5/8/2020 على متن طائرة عراقية فريق طبي مؤلف من 18 طبيبا متخصصا بإجراء العمليات الجراحية، بالإضافة إلى 20 طنا من المواد والمعدات الطبية، على أن يتم توزيعها بالتنسيق مع وزارة الصحة العامة وفقا للحاجات. كما تسلم لبنان من العراق بتاريخ 8/8/2020 عبر معبر المصنع الحدودي، 22 صهريجا محملا بـ 800 ألف ليتر من مادة (الغاز أويل)".

وأضاف البيان، كما "وصلت إلى مطار رفيق الحريري الدولي بتاريخي 7 و8/8/2020 ثلاث طائرات قادمة من المملكة العربية السعودية، محملة بحوالي 200 طن من المسلتزمات المنزلية والمعدات الطبية والمواد الغذائية المتنوعة".

وتابع، كما "هبطت في مطار رفيق الحريري الدولي بتاريخ 8/8/2020 طائرتان عسكريتان من دولة رومانيا محملتان بـ 8 أطنان من المعدات والمستلزمات الطبية المختلفة، بالإضافة إلى عدد من أجهزة التنفس الاصطناعي".

وكانت العراق في بيروت'>سفارة جمهورية العراق في بيروت اعربت، اليوم السبت، عن اسفها لعدم ذكر تقرير الجيش اللبناني لإسم العراق ضمن الدول التي وقفت الى جانب لبنان في محنته، بعد ان كان العراق من الدول السباقة في ارسال المساعدات الطبية الفورية الى بيروت، والتي قدرت بعشرين طنا من المواد الطبية، بالاضافة الى الفرق الطبية الاختصاصية .

وقالت السفارة في بيان، انه "انسجاما مع موقف الاخوة والتضامن مع محنة الشعب اللبناني الذي اعلنه رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، وصلت الى لبنان اليوم الوجبة الاولى من امدادات الوقود ضمن قافلة قوامها 20 ناقلة حوضية محملة ب 720 الف لتر من زيت الغاز بالاضافة الى عجلتين ساندتين".

واضاف البيان ان العراق يستعد "لإرسال وجبات من الحنطة تعويضا للنقص المحتمل، وذلك ضمن التزام الشعب العراقي بالوقوف الى جانب شقيقه الشعب اللبناني بعد فاجعة مرفأ بيروت".

واعادت السفارة التأكيد على ان "المساعدات الطبية وشحنات الوقود التي وصلت اليوم وفي الايام الماضية تسلمتها الجهات المختصة في لبنان الشقيق، وان العراق حكومة وشعبا يتعامل مع هذا الملف من موقع الروابط التاريخية الاصيلة والممتدة بين الشعبين الشقيقين. حفظ الله لبنان من كل سوء ورحم الله ضحايا احداث بيروت وشفى المصابين".

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم