حقائق مذهلة عن طريقة عمل القلب وكيفية ضخّ الدم

الإثنين 21 سبتمبر 2020 - 16:43 بتوقيت طهران
حقائق مذهلة عن طريقة عمل القلب وكيفية ضخّ الدم

الصحة_الكوثر: يُعتبر القلب من الأعضاء الهامة في الجسم خصوصاً وأنّه المسؤول عن ضخّ الدم إلى الأعضاء كافة، لتحفيزها على القيام بوظائفها على أكمل وجه. لذلك فإنّ أيّ خلل قد يصيب القلب وعمله يؤثّر مباشرةً على دور مختلف وظائف الجسم.

كيف يضخّ القلب الدم؟ نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي الآلية التي يتبعها القلب في العمل وضخّ الدم.

القلب وضخّ الدم

القلب موجود في منطقة الصدر بحماية من القفص الصدري، وهو يقع تحديداً بين الرئتين إلى يسار الصدر. ويتكوّن القلب من عضلة تنقبض وتنبسط لضخّ الدم من وإلى باقي أعضاء الجسم.

ولا يقتصر عمل الدم الذي يُضخّ من القلب، على حمل الأوكسيجين من الرئتين والغذاء إلى الأعضاء المختلفة، بل يحمل معه أيضاً في رحلة العودة السموم والفضلات التي يجب التخلّص منها، والتي إن تراكمت على جدار الأوعية الدمويّة فإنّها قد تسبّب العديد من المشاكل الصحية.

كيف يعمل القلب؟

تحدث عملية انقباض القلب ثمّ انبساطه بصفة متكرّرة وبطريقة متناوبة لضخّ الدم، حيث يعمل الأذينان والبطينان على الإنقباض والإنبساط بشكلٍ مستمرّ لجعل القلب ينبض ويضخّ الدم إلى كافة أنحاء الجسم.

ويُشار إلى أنّ النظام الكهربائي للقلب هو الذي يجعل عمله ممكناً ويضمن استمراريّته، من خلال توليد إشارات عصبيّة تسمح بانتقال الدم بدءاً من ضخّه من القلب وصولاً إلى وجهته.

النبضات الكهربائيّة

يتمّ تحفيز القلب لينبض ويضخّ الدم، عبر مجموعة من النبضات الكهربائيّة التي تصل إلى القلب عبر مسارٍ معيّن.

وتجدر الإشارة إلى أنّه في حالة الراحة يكون معدّل نبض القلب الطبيعي 50 – 99 مرة في الدقيقة. وفي حال التعرّض لأيّ من العوامل التي تسبّب تسريع إيقاع نبض القلب، يتجاوز المعدّل 100 نبضة في الدقيقة.

عوامل تزيد ضخّ الدم

هناك بعض العوامل التي يمكن أن يتعرّض لها الشخص، من شأنها أن تزيد من عمليّة ضخّ القلب للدم، وبالتالي فإنّها تزيد من نبضاته. وأبرز هذه العوامل نذكر:

– المشاعر الحزينة والسعيدة.

– الخوف والقلق والتوتّر.

– التمارين الرياضيّة.

– بعض الأدوية.

– الحمى.

لا بدّ من اتّباع نمط حياةٍ صحّي بعيداً من العادات السيّئة وغير الصحية، للحفاظ على صحّة القلب وعمله والوقاية من إصابته بأيّ خلل قد يؤدّي إلى حدوث مضاعفات صحية يمكن أن تكون خطيرة.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم