ولايتي : ثقافة التضحية والشهادة مقدمة النصر الالهي

الإثنين 21 سبتمبر 2020 - 21:42 بتوقيت طهران
 ولايتي : ثقافة التضحية والشهادة مقدمة النصر الالهي

ايران_الكوثر: أكد الامين العام للمجمع العالمي للصحوة الاسلامية، يوم الاثنين، أن ثقافة الايثار تمهد لتحقق الوعد الإلهي بالنصر.

وفي حديثه خلال الاجتماع الاول لهيئة التخطيط لجائزة "ايثار القائد سليماني" العالمية، قال علي اكبر ولايتي: ان ثقافة الايثار والشهادة تنقل خيرات وبركات كثيرة مباشرة وغير مباشرة للمجتمع، وتمهد لتحقق الوعد الإلهي للصالحين والمؤمنين.
وأضاف ولايتي: ان الايثار والتضحية باعتبارها ثقافة سامية، هي من ضمن أرقى المفاهيم الإلهية وأسمى القيم التي قد يبلغها الانسان المؤمن.. فالمؤثرون والمضحون وقفوا أنفسهم لخدمة الناس دون توقع أي مقابل، وان تكريم تضحياتهم يعتبر امرا جهاديا ودينيا وسياسي، وفضلا عن أداء الدين والتقدير، فإنه يؤدي الى تعريفهم للمجتمع وتقديم هؤلاء المضحين كأسوة يقتدى بها.
وتابع: ان هذه الجائزة ستقدم  من اجل تكريم جهاد شهداء الثورة والدفاع المقدس والمدافعين عن المقدسات والامن والمقاومة، ومن اجل ترويج القيم الانسانية والاسلامية السامية في مجال المقاومة في مواجهة الاستكبار.
وأردف ولايتي ان هذه هي الجائزة الدولية الثانية التي تقدمها الجمهورية الاسلامية الايرانية للتعريف بمصاديق الايثار والتضحية في أنحاء العالم، وتقديمهم كأسوة لشعوب العالم.
الجدير بالذكر، ان جائزة "ايثار القائد سليماني" العالمية ستقام بهمة المجمع العالمي للصحوة الاسلامية وبالتعاون مع 16 مؤسسة حكومية وغير حكومية وأجنبية، مرة كل عامين.
والهدف من تقديم هذه الجائزة والتي ستعطى بناء على اقتراح قدمه القائد الشهيد قاسم سليماني عام 2017، هو ترويج روح الايثار في مختلف المجالات الاجتماعية.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم