13 نصيحة لحماية عينيك من المخاطر

الأحد 18 أكتوبر 2020 - 22:10 بتوقيت طهران
13 نصيحة لحماية عينيك من المخاطر

منوعات_الكوثر: نشرت مجلة ريدرز دايجست في نسختها الأسترالية تقريرا استعرضت فيه عددا من النصائح للحفاظ على سلامة وحمايتها من المخاطر.

وقالت المجلة، في تقرير إن سلامة العينين تدل بشكل عام على أن الإنسان بصحة جيدة.

وفي أغلب الأحيان، يكون أطباء العيون أول من يلاحظ الأمراض الخطيرة، بما في ذلك أورام الدماغ وارتفاع ضغط الدم والسكري، وذلك من خلال فحص حالة الأوعية الدموية في شبكية العين.

فحص العين بشكل منتظم
أكدت المجلة أنه من الضروري إجراء فحص طبي على العينين مرّة في السنة، أو كل سنتين على أقل تقدير، إذا كان عمرك قد تجاوز الستين.

وجدت دراسة أجرتها الجمعية الكندية لطب العيون سنة 2018، أن اثنين من أصل ثلاثة من كبار السن يعانون من مرض في العين مثل إعتام عدسة العين أو الماء الأزرق أو التنكس البقعي.

احترس من “سارق البصر الصامت”
ذكرت المجلة أنه يُطلق على مرض الماء الأزرق الذي يمثل السبب الرئيسي في الإصابة بالعمى الدائم “سارق البصر الصامت” لسبب وجيه.

وتوضح طبيبة العيون كيرستين نورث، أن سبب هذه التسمية هو عدم وجود أي أعراض ظاهرة لهذه الحالة في المراحل المبكرة، وتتمثل الطريقة الوحيدة للكشف عنه قبل حدوث ضرر كبير في إجراء فحوصات العين المنتظمة.

افحص عينيك عند الطبيب
يختلف اختبار فحص النظر في متجر بيع النظارات عن الفحوصات الطبية التي يقوم بها طبيب العيون. لا تقدم الأجهزة الموجودة في المتاجر صورة كاملة عن صحة عينيك، بما في ذلك ضعف عضلات العين أو انحرافها أو أي اضطرابات أخرى.

استرخ وارمش كثيرًا عند الفحص
إذا لم تسترخ وترمش عديد المرات أثناء إجراء فحص العين، فإن ذلك قد يؤدي إلى تبخر الغشاء الدمعي، ويصبح من الصعب في تلك الحالة تحديد العدسة المناسبة بالنسبة لك.

احذر العروض المغرية على الإنترنت
أضافت المجلة أن الحصول على نظارات طبية من خلال العروض المنتشرة على شبكة الإنترنت قد لا تكون فكرة جيدة. يمكن أن يؤدي الاختيار الخاطئ إلى إصابتك بالصداع والغثيان والإرهاق.

فحوصات منتظمة عند استخدام العدسات اللاصقة
تُعتبر فحوصات العين المنتظمة ضرورية إذا كنت ترتدي العدسات اللاصقة. وتؤكد الدكتورة نورث أن الشخص الذي يضع العدسات اللاصقة معرّض بشدة لخطر الإصابة بالتهابات العين لأنه يستخدم يديه باستمرار في وضع العدسات.

نزع العدسات اللاصقة عند النوم
حذرت المجلة من خطورة الإبقاء على العدسات اللاصقة أثناء النوم، ولو كان ذلك لفترة قصيرة. وتوضح نورث بأن ترك العدسات أثناء النوم يمنع وصول الأكسجين إلى القرنية، وقد يؤدي إلى تكاثر الجراثيم التي تفضل البيئة المظلمة والرطبة. إذا كنت تنام باستمرار دون نزع العدسات اللاصقة، فإن خطر إصابتك بقرحة القرنية يتضاعف ب 10 إلى 15 مرة.

لا تنظف أبدًا العدسات اللاصقة بماء الصنبور
يمكن للشوكميبة، وهي جرثومة نادرة ومضرة بالبصر، أن تنتقل عبر مياه الصنابير، لذلك لا تنظف عدساتك أبدا بماء الصنبور.

خطر البقاء أمام الشاشات لفترات طويلة
ذكرت المجلة أن حالات إجهاد العين الناتجة عن قضاء أوقات طويلة أمام الشاشات آخذة في الإرتفاع، خصوصا أن معظم النظارات ثنائية البؤرة، ونظارات القراءة، ليست مصممة لحماية العين عند استخدام الكمبيوتر. في هذه الحالة، توصي نورث باختيار النظارات الطبية المناسبة لحماية العين عند العمل على الشاشات لفترات طويلة.

كيف تحمي العين من الإجهاد عن التعرض للشاشة

اترك أبعد مسافة ممكنة بينك وبين الحاسوب، وتخلص من أي مصدر ضوء إضافي، وخذ فترات راحة متكررة. كما يوصي بعض أطباء العيون بتحويل النظر عن الحاسوب كل 20 دقيقة على الأقل حتى تسترخي عضلات العينين.

الحذر عند وضع الرموش الاصطناعية
مع انتشار الرموش الاصطناعية، يجب الحذر من أن يسبب الصمغ المستخدم لتثبيتها حساسية أو التهابات في العين.

من الأفضل أن تضعي الرموش الاصطناعية في المناسبات الخاصة فقط، وأن تقومي بتثبيتها لدى أخصائي تجميل يستخدم معدات معقمة.

الحذر من الأشعة فوق البنفسجية
لا تضع نظاراتك الشمسية في الأيام المشمسة فقط، بل احرص على استخدامها بشكل مستمر. وفقا للدكتورة نورث، يتراكم الضرر الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية على العينين ويمثل تهديدا مستمرا، لذلك من المهم التأكد أن نظاراتك الشمسية تحجب 100 بالمئة من الأشعة فوق البنفسجية الطويلة والمتوسطة. في الواقع، يتسبب التعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية في الإصابة بإعتام عدسة العين والتنكس البقعي وسرطان الجفن.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم