انصروا رسول الله.. مقرب من ’بن زايد’ يسيئ للنبي تقربا للصهاينة + صور

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 11:53 بتوقيت طهران
انصروا رسول الله.. مقرب من ’بن زايد’ يسيئ للنبي تقربا للصهاينة + صور

الامارات-الكوثر: تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي ونشطاء مع وسم "#المزروعي_يسيء_للنبي" متصدرا قائمة الترند في عدد من الدول العربية والاسلامية، بعد تصريحات مسيئة للنبي الاكرم محمد (صلى الله عليه وأله) ادلى بها "حمد المزروعي"، المغرد المقرب من ولي عهد أبو ظبي "محمد بن زايد" لصحيفة صهيونية.

وزعم المزروعي في مقابلة مع صحيفة "معاريف" الاسرائيلية إن النبي محمد (صلى الله عليه وأله وسلم) ظلم يهود خيبر بعد طردهم من المدينة المنورة. وطالب المزروعي المعروف بقائد الذباب الإلكتروني في أبو ظبي، من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده محمد بن سلمان بتعويض اليهود عن الضرر الذي لحق بهم.

واعتبر "المزروعي" أنه يجب على "الملك سلمان" وولي عهده محمد بن سلمان، دفع تعويضات إلى المنظمات اليهودية، ومنح يهود خيبر المطرودين من السعودية الجنسية، قائلا "أدعو الإدارة السُّعُودية، برئاسة العاهل السعودي الملك سلمان ونجله محمد بن سلمان ، إلى دفع تعويضات للمنظمات اليهودية، تعرض اليهود للأذى والظلم بسبب طردهم من خيبر. فقدوا أموالهم ووظائفهم ومنازلهم. هم أصحاب أراضي الحجاز. على الإدارة السُّعُودية الآن منح الجنسية لبعض اليهود ودفع تعويضات مالية لهم".

كما وأشاد حمد المزروعي بالاتفاق الإماراتي مع العدو الصهيوني وقال إنه يتعين على السُّعُودية أن تقرر بشكل عاجل التطبيع مع الاحتلال وشدد على “ضرورة تصحيح الخطأ التاريخي ضد اليهود”.

وأشعلت تصريحات المزروعي حالة من الغضب بين المسلمين بسيل من التغريدات تحت وسم "#المزروعي_يسيء_للنبي" مؤكدين أن خاتم الانبياء محمد بن عبد الله (صلى الله عليه واله وسلم) يغيظ اليهود حيًا وميتًا، وأن مغرد "بن زايد" هو أحد أذنابهم، مؤكدين أن تصريحات حمد المزروعي هي ترجمة لسياسيات ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، الذي يسعى للسيطرة على السعودية بشكل كامل، وسط مطالبات بضرورة معاقبة "المزروعي".

وغرد "ابو حامد" على حسابه الخاص وقال "#المزروعي_يسيء_للنبي اللهمَّ شُلّ يمينه وأخرص لسانه وعطّل أركانه، اللهمَّ جمّد الدّمَ في عروقه ، اللهمَّ اجعله يتمنّى الموت ولايجده. قولوا آمين".

وكتب "علي العبيدي" على تويتر نصرة للنبي محمد (ص) قائلا "اللهم عليك به اللهم اسقم جسده، وانقص أجله، وخيّب أمله وأزل ظلمه، واجعل شغله في بدنه، ولا تفكّه من حزنه، وصيّر كيده في ضلال، وأمره إلى زوال، ونعمته إلى انتقال وجدّه في سفال، وسلطانه في اضمحلال وعافيته إلى شر مآل وأمِتْه بغيظه إذا أمتّه وأبقه لحزنه إن أبقيته #المزروعي_يسيء_للنبي".

وقال "محايد .." في تغريدة على حسابه الخاص "لا تنسوا أنه مقرب من النظام بالأمارات وتصريحه وكفره هذا ماهو الا بداية لما هو اسوء طالما المسلميين وعلمائهم صامتون عن أمثال هذا المدمن القذر #المزروعي_يسيء_للنبي".

وكتب "سعيد بن ناصر الغامدي" في تغريدة له تحت وسم "#المزروعي_يسيء_للنبي" ﷺ ويتهمه بظلم اليهود ويطالب #السعودية بتعويض يهود خيبر عن أملاكهم متهما النبيﷺبتهم شنيعة،و في صورة الخبر تصريحاته الكفرية،قالها حين قام بتدنيس #فلسطين المحتلة نيابة عن سيده #شيطان_العرب MBZ اللهم إنهم طغوا وبغوا اللهم ابترهم كلهم (إن شانئك هو الأبتر)".

ويرى "MkeenAhmed" أن تصريحات المزروعي للمطالبة بتعويضات لليهود بانه غير مسلم وخارج عن ملة رسول الله "الرجل يطالب بتعوييضات لبني جلدته، ويتهم النبي محمد بتهم لان المزروعي طبعاً ليس من امة محمد او جلدته وجنسه. وهذا غير مستغرب، فحقيقة الامر حكام الدول العربية غير عرب، بل زراعة يهودية نمت وتمكنت واليوم تحكم باسم العرب".

وكتب حساب "Azd في تغريدة "هؤلاء الشرذمة حزب الليكود العرب المتصهينين ليسوا إلا مطية وحذاء ل تل ابيب. الحمد لله الذي أسقط أقنعتهم وكشف خبثهم وسماكة جلدة وجوههم الخنزيرية".

وكتبت "هبة امين" في معرض حديثها عن تصريحات المزروعي المسيئة للنبي محمد (ص) "والله ياسعودين انكم باليهوده اخص من اليهود. والمزروعي ولابيهمك الاساءه لرسول عليه افضل الصلاه وسلام ولاشي كل ماهمكم هو انه طالب بتعويض اليهود وانتواا يالله معاكم ملحقين علي تعويضات عمكم ترامب لو بترااعوا الله ورسوله كان راعيتوا حق الجار حاصرتوا شعب وحاربتوه لان اليهود تامركم".

ونشر على حساب "الواقع خير دليل" في تغريدة "دولة الخمارات بدأت تلعب على المكشوف. وكأنها تقول الى متى ونلعب تحت الطاولة! اللي يغبني أكثر ان بلادي الحرمين تصاحب ذي الاشكال. نبي حملة مقاطعه اي منتجات من الامارات دفاعا عن حبيبنا عليه افضل الصلاه والتسليم. فوالله اذا لم نقاطعهم فليس فينا خير لا لديننا ولا لنبينا".

وقال فراس في تغريدة له "هذا الكائن صهيوني ابن صهيوني .... هذا مندس عميل وهو يطلب للصهاينة ما لم يفكروا به حتى الان".

ونختم مع تغريدة حساب "Monitor" جاء فيها "المزروعي واشباهه من الذباب الذين اتيح لهم الفرصه للتخريب في بلاد المسلمين والمدعومين من الصهيونيه يكشرون عن انيابهم بالطعن في الرسول الكريم والدين الاسلامي الذي طالما حاربوه. #المزروعي_يسيء_للنبي".

يذكر أن المدعو حمد المزروعي، المقرّب من محمد بن زايد، كان قد وصل يوم السبت، إلى "تل أبيب"، وجرى له استقبال نظمته وزارة خارجية الاحتلال الصهيوني، وهو موجود حالياً في فلسطين المحتلة ضمن وفد تطبيعي من الإمارات.

وتأتي تصريحات المزروعي هذه بعد أقل من أسبوع (15أيلول/سبتمبر الجاري) من حفل توقيع اتفاقيتي تطبيع كامل العلاقات بين دولتي الإمارات والبحرين العربيتين، والاحتلال الإسرائيلي المغتصب لأرض فلسطين العربية والمنتهك للمقدسات الاسلامية في فلسطين والمرتكب لابشع الجرائم بحق الفلسطينيين والانسانية.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم