المالكي يطالب بمحاسبة من اسس "داعش" ودعمه ودافع عنه

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 22:07 بتوقيت طهران
المالكي يطالب بمحاسبة من اسس "داعش" ودعمه ودافع عنه

العراق_الكوثر: شدد رئيس ائتلاف دولة القانون في العراق نوري المالكي، الثلاثاء، على ضرورة محاسبة من اسس "داعش" ودعمه ودافع عنه، فيما حذر من خروج المحكمة العراقية عن مهنيتها القضائية.

وقال مكتب المالكي في بيان ، ان "رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي استقبل بمكتبه اليوم رئيس فريق التحقيق الخاص بداعش في العراق'>جرائم داعش في العراق كريم خان".

واضاف انه "جرى في اللقاء بحث دور فريق التحقيق الأمميّ في جمع الأدلة التي تُجرِّم عصابات داعش الإرهابيَّة، وحفظها بالعراق لضمان حُقوق الضحايا العراقـيِّين".

واكد المالكي بحسب البيان، على "ضرورة ادانة هذا التنظيم الارهابي المجرم ومحاسبة من اسسه ودعمه ودافع عنه من قوى اقليمية ودولية وكيانات سياسية عراقية"، موضحا ان "جرائم داعش لم تعد خافية على احد، وان اقامة القانون الذي يجرم هذا التنظيم امر مهم".

وابدى رئيس ائتلاف دولة القانون "دعمه لانجاح عمل فريق التحقيق من خلال استكمال تعديل قانون المحكمة العراقية العليا والمطروح للقراءة الثانية في مجلس النواب"، محذرا من "ان تنزلق المحكمة باتجاهات سياسية وتصفية حسابات وتخرج عن مهنيتها القضائية".

وفي سياق منفصل بحث رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي مع السفير الروسي في العراق سبل التعاون المشترك بين بغداد وموسكو.

وذكر مكتب المالكي في بيان ،اليوم الثلاثاء، أن "رئيس ائتلاف دولة القانون استقبل بمكتبه سفير روسيا الاتحادية لدى العراق ماكسيم ماكسيموف ،وجرى خلال اللقاء تبادل وجهات النظر بشأن القضايا التي تشهدها المنطقة ، وسبل التعاون المشترك بين العراق وروسيا من أجل تحقيق الاستقرار".

وشدد على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات ، موضحاً أن العراق مقبل على انتخابات مبكرة مفصلية ومهمة ،ما يستدعي تحقيق كل مستلزمات انجاحها وتهيئة الأجواء المناسبة بإجرائها في موعدها المحدد ، مؤكداً نزاهة الانتخابات باعتبارها النقطة الأساسية نحو تحقيق كل الأهداف.

بدوره سلم السفير الروسي دعوة رسمية للمالكي لزيارة موسكو، مبيناً أن رئيس ائتلاف دولة القانون وعد بتلبيتها قريباً".

وأكد ماكسيموف على دور العراق المتوازن في صناعة السلام بالمنطقة ، منوها بالدعوة الموجهة إلى العراق للمشاركة في المؤتمر الذي دعت له روسيا للدول المجاورة لسوريا في منتصف الشهر المقبل ،الذي يهدف إلى تحقيق الاستقرار وعودة اللاجئين السوريين.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم