السيد رئيسي: الحرب الاقتصادية لم تثنِ ايران وسوريا عن المضي في طريقهما

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 16:43 بتوقيت طهران
السيد رئيسي: الحرب الاقتصادية لم تثنِ ايران وسوريا عن المضي في طريقهما

ايران-الكوثر: اكد رئيس السلطة القضائية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي بان الحرب الاقتصادية لم تستطع ثني ايران وسوريا عن المضي في طريقهما، معتبرا ان مؤامرات الاعداء ادت فقط للمزيد من اهدار سمعتهم واصبحت نقطة قوة لتيار المقاومة.

وخلال استقباله اليوم الاربعاء السفير السوري بطهران في ختام مهمته، اعتبر آية الله رئيسي مكانة سوريا في جبهة المقاومة بانها مثالية وقال: ان ما جعل سوريا راسخة وشعبها شامخا في المنطقة والعالم هي مقاومة وصمود الحكومة والشعب السوري امام الكيان الصهيوني والجماعات التكفيرية صنيعة اميركا وهذا الكيان.

واعتبر رئيس السلطة القضائية الايرانية اسم سوريا اليوم بانه ممتزج بالمقاومة واشاد بدور الراحل حافظ الاسد والرئيس بشار الاسد في ترويج وحفظ روح المقاومة لدى الشعب السوري، لافتا الى صمود سوريا وخروجها شامخة مرفوعة الراس من هذه الحرب في المواجهة امام اميركا والكيان الصهيوني وجميع القوات المدعومة ايضا من قبل بعض دول المنطقة.

واشار آية الله رئيسي الى الحرب الاقتصادية والنفسية الشديدة جدا التي يشنها العدو ضد الشعب السوري واضاف: من المؤكد ان قسوة العدو الذي فرض الحظر حتى على السلع الضرورية جدا للشعبين السوري والايراني تعد جريمة ضد الانسانية.

ونوه رئيس السلطة القضائية الايرانية في الوقت ذاته بان الحرب الاقتصادية لم تستطع ثني ايران عن المضي في طريقها ولم تفلح في وقف حركة الحكومة والشعب السوري، وقال: ان مؤامرات الاعداء ادت فقط للمزيد من اهدار سمعتهم واصبحت نقطة قوة لتيار المقاومة.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم