السيد الحوثي: ماكرون ليس إلا دمية من دمى الصهاينة

الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:03 بتوقيت طهران
السيد الحوثي: ماكرون ليس إلا دمية من دمى الصهاينة

اليمن_الكوثر: أكد قائد حركة انصارالله اليمنية السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي ان الظلاميون عملوا على إزاحة حقائق مهمة أبرزها الإيمان بالله بالشكل الصحيح الذي بلّغه الأنبياء والرسل.

وفي كلمة مباشرة بجموع أبناء الشعب اليمني المجتمعين بذكرى مولد الرسول الأكرم بساحة السبعين في العاصمة صنعاء قال السيد الحوثي إن أي مخالفة لمنظومة التعليمات الإلهية لها آثار سلبية على واقع الإنسان ومحيطه.

واضاف السيد الحوثي ان الظلاميون عملوا على إزاحة حقائق مهمة أبرزها الإيمان بالله بالشكل الصحيح الذي بلّغه الأنبياء والرسل.

وقال اننا نبارك للأمة الإسلامية حلول ذكرى المولد النبوي الشريف شعبنا يحيي مناسبة المولد النبوي الشريف كمحطة تربوية وتعبوية وإيمانية.

وتابع قائلا: الأمة الإسلامية اليوم مشحونة بالمشاكل والأزمات، ويجب أن تكون مناسبة المولد النبوي محطة لمواجهة هذه التحديات.

واردف السيد الحوثي ان منشأ كل المشاكل الكبرى والمفاسد التي تعاني منها أمتنا والمجتمع البشري هو الانحراف عن رسالة الله وتعاليمه.

واكد ان الإيمان الذي ثمرته الطاعة لله تعالى ونظم شؤون الحياة وتحرر الإنسان من عبودية الطاغوت والاستعباد، هو أهم الحلول لمشاكلنا.

وحول الاساءة الفرنسية لنبي محمد (ص) وموقف الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون تجاه الاسلام أفاد السيد الحوثي بالقول: ماكرون ليس إلا دمية من دمى الصهاينة اليهود، يدفعونه للإساءة للإسلام والرسول (ص).

شدد قائد حركة انصارالله على ان طاغوت العصر المتمثل بأمريكا وإسرائيل ومن يدور في فلكهم هو امتداد للاعوجاج عن الصراط المستقيم، مضيفا ان نظام الغرب الذي يستبيح الإساءة لله ولأنبيائه ويمنع كشف مؤامرات اليهود الصهاينة شاهد على سيطرة اللوبي الصهيوني الكافر على الأنظمة الغربية والإعلام في الغرب.

وبشأن قضية التطبيع واتفاق العار بين بعض الدول العربية مع الكيان الصيهوني، أوضح السيد عبدالملك الحوثي ان إعلان الموالين لأمريكا وإسرائيل هو الخيانة والاشتراك مع الأعداء لاستهداف الأمة في كل المجالات.

واضاف ان السلطات السعودية فتحت أجواء بلاد الحرمين الشريفين لليهود، وتحاصر شعب اليمني وتعتدي عليه وتسجن أحرار الشعب الفلسطيني فقط لموقفهم الحق ضد العدو الإسرائيلي، مؤكدا ان النظام السعودي والإماراتي وآل خليفة وعسكر السودان شركاء لأمريكا وإسرائيل في مؤامراتهم.

ودعا السيد عبدالملك كل رجال الجبهة التوعوية إلى مواصلة جهودهم في التصدي لكل مساعي الأعداء التضليلية والحرب الناعمة المفسدة، مضيفا ان بلاده يتمسك بالأخوة الإسلامية، ويرفض الفتنة وإثارة الفتنة الطائفية والعرقية والمناطقية بينهم.

واردف قائد حركة انصارالله قائلا: العدو الصهيوني يشكل تهديدا للأمة الإسلامية، وللاستقرار والسلم على المستوى الإقليمي، ولذلك نرفض كل أشكال التطبيع والولاء للعدو الإسرائيلي.

وفي جانب اخر من حديثه، يشير السيد الحوثي الى حادث جريمة اغتيال الوزير اليمني حسن زيد ويصفه بالوحشية، متهما تحالف العدوان السعودي بالوقوف وراء الجريمة.

وفي ختام كلمته، توجه قائد حركة انصارالله بخالص الشكر والتقدير الى اليمنيين على حفاوة الاستقبال والحضور الحاشدة في هذه المناسبة.

وفي جانب اخر من حديثه، يشير السيد الحوثي الى حادث جريمة اغتيال الوزير اليمني حسن زيد ويصفه بالوحشية، متهما تحالف العدوان السعودي بالوقوف وراء الجريمة.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم