إقرأ شرح البند الـ 19 من رسالة الحقوق

الإثنين 23 نوفمبر 2020 - 14:51 بتوقيت طهران
إقرأ شرح البند الـ 19 من رسالة الحقوق

خاص الكوثر _اسلاميات: اليكم شرح عن البند الـ 19 من رسالة الحقوق للإمام زين العابدين (ع) تحت عنوان " حَقُّ رَعِيَّتِكَ بالعِلْمِ "  لبيان جميع الحقوق على الإنسان تجاه ربه ونفسه ومحيطه من مجموعة بنود كتبها الإمام علي بن الحسين في الإسلام.

-19 حَقُّ رَعِيَّتِكَ بالعِلْمِ

أمَّا حَقُّ رَعِيَّتِكَ بالعِلْمِ: فَأَنْ تَعْلَــمَ أَنَّ اللهَ قَدْ جَعَلَكَ لَهُمْ  فِيمَـــــــا آتاكَ مِنَ الْعِلْمِ وَولاّكَ مِنْ خَزَانةِ الْحِكْمَةِ، فَــــــــــإنْ أَحْسَنْتَ فِيمَــــــا ولاّكَ اللهُ مِنْ ذلِكَ وَقُمْتَ بهِ لَهُمْ مَقَامَ الخَـــــازِنِ الشَّفِيقِ النَّـــــــاصِحِ لِمَـــولاهُ فِي عَبيدِهِ، الصَّــــــابرِ الْمُحْتَسِب الَّذِي إذَا رأَى ذا حَـــــاجَة أَخرَجَ لَهُ مِنَ الأَمْوَالِ الَّتِي فِي يَدَيهِ كُنْتَ رَاشِدًا، وَكُنْتَ لـــــــــــــِذَلِكَ آمِلاً  مُعْتَقِدًا وَإلاّ كُنْتَ لَهُ خَائِنًا وَلِخَلقِهِ ظَالِمًا وَلِسَلْبهِ وَعِزِّهِ مُتَعَرِّضًا، وكان حقا على الله عز وجل أن يسلبك العلم وبهاءه ويسقط من القلوب محلك.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

تعليقات